الاثنين 16 أبريل 2018 02:04 ص

أغلقت الإمارات، الإثنين، مستشفى الشيخ زايد في العاصمة الصومالية مقديشو.

وقالت مصادر لفضائية الجزيرة إنه تم نقل المعدات الطبية من المستشفى لمبنى سفارة الإمارات في مقديشو.

ولم يتضح سبب إغلاق المستشفى وهو الوحيد الذي يقدم خدماته بالمجان للمرضى في مقديشو ويستقبل يوميا 300 حالة على الأقل.

وفي وقت سابق الأحد، أعلنت الإمارات إنهاء مهمة قواتها التدريبية في الصومال لبناء الجيش الصومالي الذي بدأ عام 2014، رغم إعلان الصومال إيقاف البرنامج الإماراتي مسبقا بعد أيام من تحفظ السلطات في مقديشو على طائرة إماراتية محملة بقرابة 10 ملايين دولار.

وكانت قوات الأمن الصومالية، صادرت 9.6 ملايين دولار، من طائرة وصلت لمطار مقديشو قادمة من الإمارات الأحد قبل الماضي، فيما نددت الإمارات، بمصادرة الأموال قائلة إنها «كانت مخصصة لدفع أجور الجنود».

وقالت حكومة الصومال، إنها لا تزال تتحرى عن هدف إرسال هذه الأموال.

وقال محللون لـ«رويترز»، إن مصادرة الأموال يعزز اعتقاد الكثير من الصوماليين بأن قوى أجنبية تسبب مشكلات لبلدهم.

وحسب تقرير لمعهد السلام الدولي للأبحاث، فإن الإمارات واحدة من المانحين الرئيسيين لقطاع الأمن في الصومال الذي يفتقر لحكومة مركزية قوية منذ عام 1991.

والشهر الماضي، أدان مندوب الصومال لدى الأمم المتحدة، «أبوكار عثمان»، انتهاكات الإمارات لسيادة بلده، وطالب مجلس الأمن باتخاذ ما يلزم لوقفها.
المصدر | الخليج الجديد