الثلاثاء 17 أبريل 2018 08:04 ص

أعلن مسؤول إيراني، تفاوض طهران مع الصين لإنشاء محطات نووية صغيرة في بلاده.

وقال رئيس لجنة الشؤون النووية في البرلمان الإيراني «مجتبى ذو النور»، الأحد: «جرت بعض المفاوضات حول التعاون المتبادل وبناء الصين لمحطات صغيرة للطاقة النووية في إيران»، حسبما نقلت وكالة «فارس» الإيرانية.

وذكرت تقارير محلية أن المفاوضات جرت خلال مؤتمر حول التعاون النووي بين إيران والصين، استضافته بكين الأربعاء الماضي.

وأوضحت الوكالة الإيرانية أن المفاعلات الصغيرة المذكورة «يمكن أن تستخدم في صناعات مختلفة بما فيها بناء السفن والغواصات».

وكان نائب رئيس هيئة الطاقة الذرية الإيرانية «محمد أحمديان»، أعلن في يناير/كانون الثاني الماضي، أن الصينيين أعربوا عن اهتمامهم بالتعاون مع إيران في بناء محطات صغيرة للطاقة النووية في البلاد.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن «أحمديان»، حينئذ، قوله: «لقد عمل الصينيون كثيرًا في هذا المجال وتم إجراء بعض المفاوضات معهم، وهم مهتمون بالتعاون مع إيران في هذا المجال».

تأتي هذه الأنباء في الوقت الذي تعهد فيه وزير الخارجية الأمريكية الجديد «مايك بومبيو»، بالعمل مع حلفاء الولايات المتحدة لتحسين الاتفاق النووي مع إيران وقلل من المخاوف من أنه ينوي تغيير النظام في كوريا الشمالية وذلك في جلسة استماع الخميس المنصرم.

ويعرف «بومبيو»، بأنه من «صقور الحرب» كما أنه متشدد، واعتبر ترشيحه لمنصب وزير الخارجية مؤشرا على نية إدارة «ترامب» التخلي عن الاتفاق النووي.

ودأب الرئيس الأمريكي «دونالد ترامب» على انتقاد الاتفاق الذي تم التوصل إليه في 2015 واعتبره خضوعا لطهران، وأعلن أنه لم يعد في مصلحة الولايات المتحدة الإبقاء على تخفيف العقوبات الذي منحها سلفه «باراك أوباما» لإيران مقابل خفض برنامجها النووي.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات