الثلاثاء 24 أبريل 2018 08:04 ص

أكد نائب وزير الخارجية الكويتي، «خالد الجارالله»، أن بلاده مازالت مصممة على حل الأزمة الخليجية، مشيرا إلى أن استمرار الأزمة يشكل تهديدا للأوضاع الأمنية في المنطقة.

وبحسب وكالة الأنباء الكويتية «كونا»، قال «الجارالله» خلال الجلسة الختامية للملتقى الإعلامي العربي الـ15 بالعاصمة الكويت، أمس الإثنين: إن «زيارة وزير خارجية دولة قطر للكويت اليوم بحثت سبل حل الأزمة الخليجية الراهنة».

وأضاف «الجارالله» أن «هذا الخلاف إذا لم يُحل سيدمر آمال وأحلام وطموحات أبناء دول المجلس في التماسك والوحدة والتناغم وفي العمل الخليجي المشترك لمصلحة دول مجلس التعاون».

وأوضح الوزير الكويتي أنه «منذ نشأ هذا الخلاف تعطّلت آليات عدة في إطار مجلس التعاون، لم تعمل هذه الآليات، وتعطّلت اجتماعات ولقاءات ومقترحات».

وأشار إلى «التداعيات التي يمكن أن يسبّبها ويؤدّي إليها استمرار هذا الخلاف على الأوضاع الأمنية في المنطقة، وعلى علاقات دول مجلس التعاون بالمجموعات الاقتصادية الكبرى في العالم».

ولفت «الجارالله» إلى أن «الولايات المتحدة تبذل جهوداً كبيرة من أجل الحل، لكن الظروف لم تنضج بعد لعقد قمّة، وقد يكون ذلك في سبتمبر/أيلول المقبل، وأملنا كبير في جهود الجميع لحل الخلاف».

وكان أمير قطر، الشيخ «تميم بن حمد آل ثاني»، بعث أمس الإثنين، برسالة خطية إلى نظيره الكويتي، الشيخ «صباح الأحمد الجابر الصباح»، سلّمها وزير الخارجية القطري، الشيخ «محمد بن عبدالرحمن آل ثاني»، لأمير الكويت.

وذكرت وكالة الأنباء القطرية «قنا» أن الرسالة تتناول آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية، وتتّصل بالعلاقات الأخوية القائمة بين البلدين الشقيقين.

وقطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر في 5 يونيو/حزيران الماضي، بدعوى دعمها الإرهاب وهو ما نفته الدوحة.

وعقب اندلاع الأزمة، بدأت الكويت وساطة مدعومة من قوى إقليمية وغربية لحلها، غير أنها لم تحرز تقدما حتى اليوم.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات