أثارت صورة «سليفي» لنائب رئيس «حركة النهضة» الإسلامية، «عبد الفتاح مورو»، مع فنانة تونسية، في جدل واسع على موقع «فيسبوك».

وزاد من الجدل أن الصورة تم التقاطها في «كنيس الغريبة» خلال موسم «الحج» اليهودي، الذي اختتم الجمعة.

ونشرت الفنانة «مريم بن مولاهم»، التي انضمت أخيرا لحزب «نداء تونس» (علماني)، عددا من صور «السيلفي» التي تجمعها مع بعض زوار «كنيس الغريبة»، خلال الموسم الحالي، من بينها صورة تجمعها مع «مورو».

وأثارت الصورة ردود فعل حادة؛ حيث استنكر المتابعون الصورة، معتبرين -في سخرية- أنها تدخل في إطار «التوافق القائم بين أكبر حزبين في البلاد».

في حين ذهب طرف آخر إلى انتقاد الاحتفاء الكبير لدى السياسيين والشخصيات العامة في البلاد بموسم الحج لـ«كنيس الغريبة»، باعتباره طقس خاص باليهود.

ويعتبر «مورو» من أبرز الشخصيات الإصلاحية والمجدّدة في «حركة النهضة»، وعادة ما تثير مواقفه وتصريحاته الجدل في تونس.

ومن ذلك، حضوره مؤخرا «جلسة نسائية» في أحد مقاهي منطقة «المرسى» بالعاصمة تونس، وتجسيد شخصية مخرج في أحد البرامج الهزلية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات