السبت 5 مايو 2018 02:05 ص

رفضت محكمة النقض المصرية (أعلى محكمة تنظر في الطعون)، الطعن المقدم من 50 متهما على الأحكام الصادرة بحقهم في القضية المعروفة إعلاميا باسم «اقتحام سجن بورسعيد العمومي».

وأمرت المحكمة، أمس السبت، بتأييد الأحكام الصادرة، بالسجن المؤبد (25 عاما) على 20 متهما، والسجن المشدد 10 سنوات على 12 متهما آخرين، والمشدد 5 سنوات على 18 متهما.

وحسب مصدر قضائي، تحدث لموقع «مصراوي»، فإن هذه الأحكام باتت نهائية وواجبة النفاذ.

وكانت النيابة قد وجهت للمتهمين أنهم بتاريخ 26 و27 و28 يناير/كانون الثاني 2013 قتلوا مع آخرين مجهولين الضابط «أحمد أشرف إبراهيم البلكي»، وأمين الشرطة «أيمن عبدالعظيم» و«أحمد العفيفي»، و40 آخرين، عمدا مع سبق الإصرار والترصد، بأن بيتوا النية وعقدوا العزم على قتل رجال الشرطة والمتظاهرين المدنيين، وذلك عقب صدور الحكم فى قضية مذبحة استاد بورسعيد، وتحقيقا لذلك الغرض أعدوا أسلحة نارية واندسوا وسط المتظاهرين السلميين المعترضين على نقل المتهمين فى القضية آنفة البيان إلى المحكمة.

وأضافت النيابة، أن المتهمين انتشروا فى محيط التظاهرة بالقرب من سجن بورسعيد العمومى والشوارع المحيطة به وعقب صدور الحكم أطلقوا الأعيرة النارية من أسلحة مختلفة صوب المجنى عليهم، قاصدين من ذلك قتلهم، فأحدثوا بهم الإصابات الموصوفة بتقرير الطب الشرعى والتى أودت بحياتهم.

المصدر | الخليج الجديد