الاثنين 7 مايو 2018 07:05 ص

كشفت مصادر عسكرية إسرائيلية أن إيران تخطط لإطلاق صواريخ باتجاه شمال (إسرائيل)، مضيفة أن تقديرات عسكرية تشير إلى أن «الهجوم سيكون محدودا ويطال أهدافا عسكرية».

وقالت المصادر إن استعدادات تجرى لتلقي ضربة إيرانية محتملة باتجاه شمال (إسرائيل)، ردا على الهجوم على مطار «تي فور» السوري، الشهر الماضي.

ونقلت هيئة البث الإسرائيلية، عن تلك المصادر أن عناصر من «حزب الله» اللبناني، و«فيلق القدس» التابع للحرس الثوري الإيراني، وميليشات شيعية في سوريا تمولها طهران، تجري استعدادات لشن هذا الهجوم.

ولم تعلق طهران على التقارير الإسرائيلية بشأن الهجوم المتوقع، لكن مقتل خبراء إيرانيين في هجوم «تي فور» قد يعزز صحة توقعات تل أبيب.

وحققت الضربة الإسرائيلية أهدافها ودمرت بطارية الدفاع الجوي الإيرانية التي تم نشرها مؤخرا قبل أن يتم تجهيزها للاستخدام، فضلا عن تدمير مربض للطائرات الإيرانية المسيرة الموجودة في مطار تي فور، وفق صحف عبرية.

وجاءت هذه التقارير عقب اجتماع عقده المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون الأمنية والسياسية مساء أمس الأحد، حيث بحث المجلس التوتر الحالي على الحدود الشمالية، وموضوع الاتفاق النووي مع ايران، واستمرت الجلسة نحو ثلاث ساعات ونصف الساعة.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، «بنيامن نتنياهو»، قد قال في مستهل جلسة مجلس الوزراء الأسبوعية، إن:«الحرس الثوري الإيراني ينقل إلى سوريا على مدار الأشهر القليلة الأخيرة أسلحة متقدمة من أجل ضربنا في الجبهتين الأمامية والداخلية على حد سواء، من خلال الطائرات المسيرة الهجومية وصواريخ أرض-أرض ومنظومات دفاع جوي إيرانية تهدد طائرات سلاح الجو الإسرائيلي».

وأضاف ‏«نتنياهو»: «لا نريد التصعيد ولكننا مستعدون لأي سيناريو محتمل».

وقاعدة تي فور «T4» العسكرية أو مطار «التياس» كما هو متعارف عليه محليا، تعرضت لقصف من قبل سلاح الجو الإسرائيلي أكثر من مرة، ردا على اختراق طائرة إيرانية بلا طيار الأجواء الإسرائيلية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات