الاثنين 7 مايو 2018 12:05 م

بعد تتويجها بذهبية أوروبا بالمصارعة للمرة الثالثة على التوالي، قالت البطلة التركية «ياسمين أدار»، إن نجاح منتخب بلادها في البطولة أثبت للقارة الأوروبية أجمع مدى قوة المرأة التركية.

وأحرزت أدار «27 عاما» الميدالية الذهبية الثالثة على مستوى أوروبا لوزن 76 كغ، الخميس الماضي، في نهائي البطولة بجمهورية داغستان التابعة لروسيا الاتحادية، بعد تفوقها على منافستها الروسية «أكترينا بوكينا» بنتيجة 8-2.

ووفقا لوكالة أنباء «الأناضول»، فقد حققت «أدار» ألقابا عدة أولى من نوعها بالنسبة لتركيا، حيث فازت بالميدالية الذهبية كأول تركية تحقق اللقب، في البطولة الأوروبية عام 2016، والتي استضافتها «لاتفيا»، وكررت إنجازها بالفوز بالنسخة التالية من البطولة في صربيا عام 2017، كما تُوجت ببطولة العالم للمصارعة بالعاصمة الفرنسية باريس، العام الماضي أيضا.

وتتطلع «ياسمين» في الوقت الحالي لإحراز ثلاثية أولى من نوعها من خلال الفوز بذهبية أولمبياد طوكيو عام 2020.

وفي تصريح للوكالة، أعربت «ياسمين» عن سعادتها بإحراز البطولة الأوروبية للمرة الثالثة على التوالي، مؤكدة على أن «الوصول إلى القمة أمر صعب، لكن البقاء فيها أصعب». وقالت «إنني أشعر بذلك في كل بطولة، إلا أنني أنجح في تحمل هذه المسؤولية والفوز بالنهاية».

وأكدت «ياسمين»، على أن هدفها الأكبر الآن هو الفوز بذهبية أولمبياد طوكيو المزمع تنظيمه عام 2020، لتحقق بذلك ثلاثية أولى من نوعها بالنسبة لبلادها، من خلال إحراز الذهبية في كل من بطولة أوروبا، وبطولة العالم، والألمبياد.

وأشارت إلى أن «تركيا حققت تقدما مهما بمضمار المصارعة النسائية، لافتة إلى «أن المصارعة التركية للسيدات بدأت بكتابة التاريخ منذ عام 2016، وإننا نطمح لتمثيل بلادنا على أكمل وجه خلال أولمبياد طوكيو من خلال المساهمة في رفع العلم التركي عاليا، ولذلك إننا نعمل الآن بجد وعزيمة كبيرتين».

المصدر | الأناضول + الخليج الجديد