الأربعاء 9 مايو 2018 01:05 ص

قال مصدر يمني إن الرئيس «عبدربه منصور هادي» طلب من السعودية إخراج القوات الإماراتية من جزيرة «سقطرى».

ونقلت قناة «الجزيرة» القطرية عن المصدر (لم تسمه) قوله إن «أزمة جزيرة سقطرى مازالت قائمة».

وكشف المصدر اليمني عن تأجيل «هادي» اجتماع لمستشاريه بشأن الجزيرة اليمنية، وذلك للمرة الرابعة منذ اندلاع الأزمة قبل أسبوع.

يأتي ذلك في إطار أزمة بين الحكومة اليمنية وأبوظبي عقب إرسال الأخيرة قوة عسكرية إلى الجزيرة، وسيطرتها على مطارها ومينائها، بالتزامن مع تواجد رئيس الحكومة اليمنية «أحمد عبيد بن دغر» وعدد من أعضاء حكومته فيها.

وتواصل الحكومة اليمنية زيارتها إلى الجزيرة، في انتظار ما ستسفر عنه الوعود السعودية باحتواء الأزمة مع الإمارات، وسط رفض الأخيرة سحب قواتها.

وكانت الحكومة اليمنية قد أصدرت بيانا اعتبرت فيه التحرك العسكري الإماراتي بأنه «غير مبرر».

وأشار البيان إلى أن جوهر الخلاف «يتمحور حول السيادة الوطنية ومن يحق له ممارستها، وغياب مستوى متين من التنسيق المشترك الذي بدا مفقودا في الفترة الأخيرة.

وكانت لجنة سعودية عليا وصلت إلى الجزيرة، لحل الأزمة بين الحكومة اليمنية والإمارات، وذلك بعد تواصل بين «هادي» مع القيادة السعودية، ووضعها أمام الإشكال الحاصل.

فيما أكد مصدر يمني مرافق لوفد الحكومة اليمنية في الجزيرة أن السعودية طلبت من الجانب اليمني، مهلة حتى تتمكن من حل الأزمة بالتواصل مع الإمارات.