الاثنين 14 مايو 2018 10:05 ص

كشفت أرقام حديثة أن شرب 3 أكواب من الشاي يوميا بالنسبة للنساء، خلال فترة الحمل، يزيد من خطر تعرض أطفالهن لزيادة الوزن، وذلك وفقا لدراسة أجريت على أكثر من 50.000 أم.

ووجدت الدراسة أن النساء الحوامل اللاتي يستهلكن أكثر من 200 ملغ يوميا من الكافيين، يصبحن أكثر عرضة لإنجاب أطفال يعانون من الزيادة في الوزن، عند بلوغهم مرحلة ما قبل المدرسة وأعمار المدرسة.

وتتبعت الدراسة التي أجراها باحثون في أكاديمية «سالغرينسكا» في السويد بالتعاون مع المعهد النرويجي للصحة العامة، وزن الأطفال حتى سن الثامنة، وكانت واحدة من أكبر المسوحات الصحية في العالم للحوامل.

وقد دفعت النتائج، الباحثون السويديون إلى تشجيع الدعوات المحذرة من تناول الكافيين أثناء الحمل.

وقالت الأستاذ المساعد في التوليد وأمراض النساء في أكاديمية سالغرينسكا، «فيرينا سينغبيل»: «الكافيين مادة ينبغي العمل على التقليل من استهلاكها، أو الامتناع الكامل عنها أثناء الحمل».

ووجد الباحثون أنه عندما يبلغ الأطفال 5 أعوام، كان عدد الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة أكبر بنسبة 5%، في المجموعة التي كانت أمهاتهم لديهن نسبة أعلى في استهلاك الكافيين، مقارنة مع أولئك الذين كانت أمهاتهم أقل استهلاكا للكافيين.

وتنصح هيئة الخدمات الصحية الوطنية حاليا، النساء الحوامل بالحد من استهلاك الكافيين اليومي إلى 200 ملغ، وهو ما يعادل 3 أكواب من الشاي، أو فنجانين من القهوة، كما يمكن أيضا أن تتوافر مستويات عالية من الكافيين في المشروبات المختلفة، والشوكولاتة.

وأوضحت «فيرينا»: «في البلدان الاسكندنافية، القهوة هي المصدر الرئيسي للمشروبات المستهلكة هنا، بينما تحصل النساء في إنجلترا على سبيل المثال على أكبر كمية من الكافيين من الشاي الأسود».

وتتابع «إذا نظرت إلى الأمهات في المجموعة العمرية الأصغر، فإنها تستهلك كميات ضخمة من مشروبات الطاقة». لافتة: «لقد أدرجنا مصادر مختلفة في الدراسة ووجدنا ارتباطا مشابها بين استهلاك الكافيين من هذه المصادر المختلفة ونمو الأطفال».

وتابعت أن الكافيين هو منشط للنظام العصبي المركزي، وهو الأكثر استهلاكا على مستوى العالم. ويتم تناوله بشكل طبيعي أو يضاف إلى الأطعمة والمشروبات، مشيرة أن القهوة والشاي هما المصادر الأكثر شيوعا للكافيين المستهلك في العالم.

 

المصدر | التليغراف