الثلاثاء 15 مايو 2018 12:05 م

اعتبر خبير روسي في الشؤون الدولية أن الإمارات بصدد إنشاء ما يمكن تسميته بالإمبراطورية الاستعمارية، مشيرا إلى مساعي أبوظبي للسيطرة على مضيق باب المندب وخليج عدن.

وقال الخبير الروسي في الشؤون الدولية «كيريل سيميونوف»،  لصحيفة «نيزافيسيمايا غازيتا» الروسية إن «الإمارات تسعى إلى وضع المنطقة التي تشمل مضيق باب المندب وخليج عدن تحت مراقبتها».

وأضاف الخبير الروسي، في إشارة إلى نشر قوات إماراتية في جزيرة «سقطرى»، أن «الإمارات تتصرف على نفس النحو في الصومال أيضا، إنها تعمل على إنشاء ما يمكن تسميته بالإمبراطورية الاستعمارية، وتندرج سقطرى في خطة السيطرة على المنطقة، أي مضيق باب المندب وخليج عدن».

وكانت الحكومة اليمنية قد لجأت إلى مجلس الأمن الدولي للاحتجاج على نشر دولة الإمارات العربية المتحدة لقواتها في سقطرى.

وأكدت رسالة سلمتها بعثة اليمن الدائمة لدى الأمم المتحدة إلى مجلس الأمن الدولي، أن الوجود العسكري الإماراتي في جزيرة «سقطرى» غير مبرر، وأن القوات الإماراتية سيطرت على مطار «سقطرى».

وأمس الإثنين، أعلن رئيس الحكومة اليمنية «أحمد عبيد بن دغر»، انتهاء أزمة «سقطرى»، والتي بدأت مع إرسال الإمارات قوة عسكرية كبيرة إلى الجزيرة، لافتا إلى أن «العلم اليمني يرفرف من جديد في مطار سقطرى ومينائها ويحرسه اليمنيون».

المصدر | الخليج الجديد + سبوتنيك