الثلاثاء 29 مايو 2018 11:05 م

تلقى ضابط شرطة هندي تهديدات بالقتل، وذلك بعدما أنقذ مسلما من حشد هندوسي غاضب، بحسب مسؤولين.

وذاعت شهرة «غاغنديب سينغ»، وهو ضابط في إقليم أوتاراخند شمالي الهند، بعدما تداول مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي على نطاق واسع فيديو له أثناء إنقاذه الرجل المسلم.

وكان الرجل يزور معبدا مع رفيقته الهندوسية، فأحاط به الحشد وحاولوا الاعتداء عليه، متهمين إياه بممارسة ما يسمونه بـ«جهاد الحب»، وقد استخدم التعبير من قبل مجموعات هندوسية تدعي أن بعض المسلمين يقيمون علاقات مع هندوسيات بهدف تحويلهن إلى الإسلام.

وقال «سينغ» «لم أعمل شيئا سوى أن أديت عملي. حتى لو أكن أرتدي الزي الرسمي كنت سأفعل ذلك، وهذا ما يجب أن يفعله كل هندي».

وتعرض الضابط أيضا لهجمات وانتقادات، حيث اعتبر البعض أنه دافع عن «سلوك غير لائق»، وقال زملاء له في الشرطة إنه تعرض لتهديدات بالقتل، وقد حصل على إجازة.

وفي تصريح لـ«بي بي سي»، قال العضو بالحزب الحاكم «راكيش ماينوال»«من الخطأ أن يأتي رجل مسلم بصحبة رفيقته إلى معابدنا. يجب أن يعرف أن هذا مكان محفوف بالتقوى والقداسة».

ونقلت وكالة أنباء «أي أن آي» عن سياسي محلي آخر قوله «نحن لا نذهب إلى المساجد لأننا لا نملك حق الوجود هناك».

بالمقابل، استنكر مواطن يدعى «أجيت ساني» ما حدث في حديث لـ«بي بي سي»، متسائلا «حين يذهب شاب وفتاة إلى مكان معا برغبتهما، كيف لأولئك اليمينيين أن يروا في ذلك (جهاد حب) ويهاجموهما؟».

المصدر | الخليج الجديد+ بي بي سي