الأربعاء 30 مايو 2018 06:05 ص

أعلنت شبكة «إيه بي سي» التليفزيونية الأمريكية، إلغاء العرض الكوميدي «Roseanne» بسبب «تغريدة عنصرية» لبطلته «روزين بار» المعروفة بدعمها للرئيس الأمريكي «دونالد ترامب».

وشنت «روزين»، الإثنين، هجوما على مستشارة الرئيس الأمريكي السابق «باراك أوباما» (2009- 2017) «فاليري جاريت»، واصفة إياها بالطفل، حين غردت بالقول: «الإخوان المسلمون وكوكب القردة كان لديهم طفل، وهي فاليري جاريت».

وأثارت التغريدة عاصفة من التعليقات، ووصفت بأنها «عنصرية»، خاصة وأن «فاليري جاريت» ذات بشرة سوداء.

وقال رئيس الشبكة الأمريكية «تشانينغ دونجي»، في بيان، إن «تغريدة روزان بار بغيضة ومثيرة للاشمئزاز، ولا تتوافق مع قيمنا، فقررنا إلغاء عرضها».

 

 

و«Roseanne» هو العرض التليفزيوني الأكثر مشاهدة في موسم 2017- 2018.

ونشرت «روزين» تغريدة أخرى تعتذر فيها بقولها: «أعتذر لفاليري جاريت ولجميع الأمريكيين».

وتابعت: «أنا آسفة حقاً على خلفية مزحة سيئة عن سياستها (جاريت) ومظاهرها، كان علي أن أعرف أكثر، سامحيني، لقد كانت نكتة ذات ذوق سيء».

 

 

وكان مسلسل «روزين» حول عائلة متعثرة من الطبقة العاملة، يبث في الفترة من 1977 وحتى 1988.

وبدأ من جديد عرض المسلسل، الذي يصور العائلة نفسها، ولكن بعدما أصبحت أكبر سناً، في مارس/آذار الماضي، حيث حظي بنسب مشاهدة قوية للغاية، مما دفع «إيه بي سي» للتعاقد على عرض موسم ثانٍ، ولكن تم إلغاؤه الآن.