اتهم الممثل السعودي «ناصر القصبي» مواطنه الداعية الشهير «عبدالعزيز الفوزان» بتأليب الرأي العام، إثر انتقاد الأخير لمسلسل «العاصوف»، والقول بأنه «يروج للزنا والفجور».

وخلال تواجد «القصبي» ببرنامج «مجموعة إنسان» على قناة «إم بي سي» السعودية الخاصة، الخميس، عُرض عليه فيديو لمهاجمة «الفوزان» للمسلسل، الذي يقوم ببطولته، فرد الممثل السعودي بأن «الفوزان يؤلب الرأي العام، ويجيش ضد الناس».

وتابع «القصبي» موجها حديثه لـ«الفوزان»: «من قال لك إننا مع الزنا والعلاقات المحرمة؟».

 

 

كان «الفوزان»، الذي يشغل منصب أستاذ الفقه المقارن بالمعهد العالي للقضاء والمشرف العام على شبكة وقنوات «رسالة الإسلام»، شن هجوما على مسلسل «العاصوف»، خلال استضافته ببرنامج «يستفتونك» على قناة «الرسالة».

وعلق «الفوزان» على أحد مشاهد «العاصوف»، قائلا: «وصل الحال، كما قيل لي، شيء طبيعي أن تحمل من الزنا وتلد ويوضع الطفل اللقيط عند المسجد، شيء طبيعي لماذا تستنكرون، الأمر يسير والمجتمعات كلها يحصل فيها مثل هذا».

وأضاف: «يدعون والعياذ بالله إلى الزنا وزنا المحارم، وخيانة الجار والزنا بامرأته».

وكان «العاصوف»، فجّر جدلا واسعا في مواقع التواصل الاجتماعي بالسعودية، وهو يتناول حياة المجتمع السعودي في سبعينات القرن الماضي، لا سيما في مناطق نجد.

وأثارت الحلقة الأولى من المسلسل جدلا واسعا، لا سيما أن بعض المشاهد اعتبرها السعوديون «تجنّيا على آبائهم وأجدادهم»، إضافة إلى أنها «تعطي انطباعا سيئا للغاية عن السعوديين في ذلك الوقت».

المسلسل الذي قال القائمون عليه إنه يسعى إلى إظهار الصورة الحقيقية للسعوديين قبل ما يعرف بـ«الصحوة»، عرض في حلقته الأولى مشهدا لطفل لقيط، وامرأة تنتظر خروج زوجها لكسب الرزق، من أجل خيانته مع رجل آخر، وهو ما فجر موجة غضب واسعة.