الأربعاء 13 يونيو 2018 09:06 ص

قرر أمير قطر، الشيخ «تميم بن حمد آل ثاني»، تعيين سفير جديد لقطر في إيران بأعلى مرتبة دبلوماسية في مراتب السفراء المتعارف عليها دوليا.

وقالت وكالة الأنباء القطرية، أمس الثلاثاء، إن «تميم» أصدر مرسوما أميريا بتعيين «محمد حمد سعد الفهيد الهاجري» سفيرا «فوق العادة» مفوّضا لدى إيران.

ومرتبة «سفير فوق العادة» هي أعلى درجة دبلوماسية في مراتب السفراء، وتمنح لشخص مكلف بمهام خاصة لبلده لدى بلدان أخرى أو منظمات دولية، وتعطي له إمكانيات استثنائية لأداء مهامه، وتخوله إبرام اتفاقيات باسم الدولة أو الهيئة التي يمثلها.

وبموجب المرسوم الأميري، يبدأ «الهاجري» مهامه لدى إيران، بعد أن شغل المنصب سابقا في كل من اليمن وليبيا واليونان.

وسيحل «الهاجري» بدل السفير القطري المنتهية مهامه في إيران، «علي حمد علي محمد السليطي»، الذي تم تعيينه بمرسوم أميري سفيرا لقطر في البيرو.

وسحبت قطر سفيرها من إيران عام 2015، كما فعلت السعودية، لكن بعد 18 شهرا أعادت النظر في القرار وأعادت  سفيرها إلى طهران.

وكانت دول السعودية والبحرين والسودان قد قطعت علاقاتها مع إيران، بعد هجوم محتجين إيرانيين على السفارة السعودية في مدينة مشهد الإيرانية.

وشهدت العلاقات القطرية الإيرانية نموا ملحوظا خلال العام الأخير بعد ما قطعت كل من السعودية والإمارات العربية المتحدة ومصر والبحرين علاقاتها مع قطر في 5 يونيو/حزيران 2017.

وقد بلغت قيمة التبادل التجاري بين البلدين خلال العام الإيراني الماضي، 250 مليون دولار.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات