الجمعة 15 يونيو 2018 02:06 ص

دعا مفتي موريتانيا «أحمد ولد المرابط»، إلى إنشاء هيئة للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، في البلاد.

وبرر «ولد المرابط» دعوته بأنها «لجلب المصالح ودرء المفاسد لتعزيز ما تحقق في هذا الصدد».

جاء ذلك في خطبة العيد، الجمعة، بجامع «بن عباس»، وسط نواكشوط، بحضور آلاف الموريتانيين الذي توافدوا إلى مساجد العاصمة لأداء صلاة العيد.

كما جاءت دعوته أيضا أمام الرئيس «محمد ولد عبدالعزيز»، الذي أدى مع أعضاء حكومته وكبار المسؤولين في الدولة، صلاة العيد بجامع «بن عباس»، بنواكشوط.

ونفى «ولد المرابط» في الوقت ذاته، أن يكون «إنشاء هيئة للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، يعني أي انتقاص من هيئة الفتوى والمظالم القائمة».

ودعا المفتي إلى وحدة الصف والتواصل والتسامح والتضامن والتعاضد بين المسلمين.

وأشاد خطيب العيد «بجو الأمن والاستقرار لذي تعيشه البلاد، والمضي قدما على طريق التنمية، ومن حضور على الساحة الدولية يجب أن يكون محل إعجاب وتقدير».

وفجر الجمعة، أعلنت الرئاسة الموريتانية في بيان صدور عفو رئاسي عن 72 سجينا من سجناء الحق العام بمناسبة عبد الفطر المبارك.

وتأتي دعوة المفتي الموريتاني في الوقت الذي تتزايد فيه الدعوات لإلغاء هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السعودية، وسط توجهات رسمية بدمجها في هيئات أخرى وتقليص صلاحياتها بشكل كبير.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول