الأربعاء 27 يونيو 2018 02:06 ص

اعتبر الرئيس الأمريكي، «دونالد ترامب» أن تأييد المحكمة العليا الأمريكية، قرار إدارته بحظر السفر على 5 دول ذات أغلبية مسلمة، «انتصارًا عظيمًا للشعب الأمريكي والدستور»

ويشمل الحظر «سوريا وإيران وليبيا والصومال واليمن»، كما يشمل الحكم بعض العقوبات الجزئية على كوريا الشمالية وفنزويلا.

وأضاف «ترامب»، في بيان له، أن «المحكمة أيدت السلطة الواضحة للرئيس من أجل الدفاع عن الأمن القومي للولايات المتحدة».

واعتبر الرئيس الأمريكي قرار المحكمة بمثابة «لحظة تبرئة عميقة بعد شهور من التعليقات الهستيرية من وسائل الإعلام والسياسيين الديمقراطيين الذين يرفضون القيام بما يلزم لتأمين حدودنا وبلادنا»، على حد قوله.

وتابع: «في عصر الإرهاب العالمي، والحركات المتطرفة المصممة على إلحاق الأذى بالمدنيين الأبرياء، يجب علينا التدقيق في أولئك الذين يأتون إلى بلادنا بشكل صحيح».

وشدد على أنه مادام رئيسا للولايات المتحدة فسيدافع «عن سيادة وسلامة وأمن الشعب الأمريكي، وسيناضل من أجل نظام للهجرة، يخدم المصالح الوطنية للولايات المتحدة ومواطنيها».

والثلاثاء، أيدت المحكمة العليا الأمريكية، القرار التنفيذي للرئيس الأمريكي «دونالد ترامب» بحظر السفر على 5 دول ذات أغلبية مسلمة. وصوت 5 أعضاء من المحكمة لصالح الحظر الذي اتخذته إدارة الرئيس الأمريكي، مقابل تصويت أربعة أعضاء ضد هذا الحظر.

ووقع «ترامب»، في 6 مارس/آذار الماضي، أمرًا تنفيذيًا يحظر دخول مواطني ست دول ذات غالبية مسلمة في الشرق الأوسط، وهي إيران وليبيا وسوريا والصومال والسودان واليمن إلى بلاده (قبل أن يتم استبعاد السودان في وقت سابق).

وأثار الأمر التنفيذي احتجاجات واسعة سابقا، داخل الولايات المتحدة وخارجها، ووصف بـ«العنصري»، قبل أن تعرقله محاكم أدنى درجة من المحكمة العليا التي أصدرت قرارها اليوم.

المصدر | الخليج الجديد+ الأناضول