الجمعة 29 يونيو 2018 12:06 ص

كشفت مصادر دبلوماسية أن أمير قطر الشيخ «تميم بن حمد» سيتوجه إلى فرنسا نهاية الأسبوع المقبل، في زيارة رسمية تعد الثانية له خلال أقل من عام، ويلتقي خلالها الرئيس «إيمانويل ماكرون».

ونقلت صحيفة «القدس العربي» عن المصادر (لم تسمها) قولها إنه من المرجح أن يزور أمير قطر فرنسا في 6 يوليو/تموز المقبل، على رأس وفد رفيع لإجراء مباحثات مع نظيره الفرنسي وتوقيع عدد من الاتفاقيات المشتركة بين البلدين.

وأكدت المصادر أن الزيارة تحظى باهتمام بالغ من السلطات الرسمية في البلدين؛ حيث بدأ التحضير لها قبل عدة أيام، واستبقتها زيارة لمسؤولين قطريين إلى باريس، بينهم النائب العام القطري «علي بن فطيس المري» الذي التقى في قصر الإليزيه، الأربعاء، المستشار الدبلوماسي للرئيس الفرنسي «فيليب ايتين».

وفي انتظار ما ستسفر عنه الزيارة من اتفاقيات وقرارات لتوطيد العلاقات الثنائية بين فرنسا وقطر، فإن البلدين نجحا في تحقيق طفرة نوعية في العلاقات السياسية، والمبادلات التجارية بين البلدين.

وشهدت السنوات الأخيرة دفعة قوية للعلاقات الثنائية، لا سيما منذ الزيارة التي قام بها أمير قطر إلى فرنسا، في 14 سبتمبر/أيلول 2017، بأولى جولاته الخارجية منذ بدء الحصار المفروض على قطر.

وخلال أقل من عام واحد، وقعت قطر وفرنسا اتفاقيات تاريخية في مجال الدفاع والتعاون العسكري، إلى جانب العديد من المناورات العسكرية والتدريبات العسكرية المشتركة.

كانت فرنسا من بين الدول التي دعت إلى الحوار لحل الأزمة الخليجية، مؤكدة رفضها المطلق للتدخل في الشؤون الداخلية لدولة قطر.

كان الرئيس الفرنسي من أوائل قادة الدول الكبرى التي دعت صراحة لوقف الحصار المفروض على قطر، مندّداً بالانتهاكات التي يسببها الحصار لشعوب دول مجلس التعاون الخليجي.