الخميس 26 يوليو 2018 07:07 ص

حصلت شركة «أيرون نت» للأمن السيبراني، التي يرأسها رئيس هيئة الأمن القومي الأمريكية السابق «كيث ألكسندر»، على عقد كبير مع الرياض مؤخرا.

وتم توظيف الشركة لتدريب «المتسللين عبر الإنترنت» في كلية الأمير «محمد بن سلمان» للأمن السيبراني، بهدف تطوير مجال الأمن السيبراني في القطاعين العام والخاص في المملكة العربية السعودية.

ويتم الإشراف على هذه المؤسسة، التي سميت باسم الرجل القوي في البلاد والحاكم الفعلي لها، ولي العهد «محمد بن سلمان»، في أبريل/نيسان الماضي، من قبل «الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز»، برئاسة الرجل المقرب من «بن سلمان» «سعود القحطاني»، وفقا لدورية «إنتليجنس أون لاين» الفرنسية.

ويرأس «القحطاني» مركز الدراسات والإعلام في الديوان الملكي السعودي، وهي الهيئة التي تقوم بأكثر العمليات الهجومية لكسب النفوذ في المملكة العربية السعودية، ولا سيما في الفضاء الإلكتروني، بمساعدة متسللين من الخارج.

وقد ازداد اهتمام المملكة بالأمن السيبراني منذ وصول «دونالد ترامب» إلى السلطة. وتم إبرام الصفقة مع شركة «أيرون نت» بعدما قام «بن سلمان» بزيارته إلى واشنطن في شهر مارس/آذار الماضي.