الجمعة 27 يوليو 2018 10:07 ص

طالب رئيس الإكوادور، «لينين مورينو»، مؤسس موقع ويكيليكس اللاجئ بسفارة بلاده في لندن، بمغادرتها، وذلك بعد 6 سنوات من مكوثه بمقر السفارة.

وقال في تصريح له، الجمعة، «ينبغي على مؤسس موقع ويكيليكس، جوليان أسانج، في نهاية المطاف مغادرة سفارتنا في لندن».

وأكد أن بلاده أجرت مشاورات مع الحكومة البريطانية بخصوص قضية مؤسس موقع «ويكيليكس».

وكان الرئيس الإكوادوري، عبر في يناير/كانون الثاني الماضي، عن أمله في حل مسألة اللجوء الممنوح إلى أسانج، معتبرا أنها «مشكلة موروثة» من سلفه، وأن هذه المسألة تتسبب لبلاده الكثير من المتاعب.

وأعلنت وزيرة الخارجية الإكوادورية، «ماريا فيرناندا»، منح مؤسس موقع ويكيليكس، الجنسية، في منتصف يناير/كانون الثاني 2018.

ولجأ مؤسس «ويكيليكس» إلى سفارة الإكوادور بلندن، هربا من اعتقاله بواسطة الشرطة البريطانية، وتسليمه إلى الولايات المتحدة؛ لمحاكمته بتهمة تسريب وثائق سرية أمريكية عام 2010، ونشرها عبر موقعه الشهير «ويكيليكس».

يُذكر أن العلاقة ساءت مؤخرًا بين رئيس الإكوادور و«أسانج»، بعد نشره تغريدات على «تويتر» مؤيدة لاستقلال إقليم كتالوينا الإسباني.

ويقيم «أسانج» في سفارة الإكوادور في لندن منذ ست سنوات بعد أن حصل على موافقة لطلبه اللجوء في 2012 لتفادي ترحيله للسويد بسبب مزاعم اغتصاب.

وأوقف محققون سويديون في مايو/أيار التحريات في مزاعم الاغتصاب، لكن الشرطة البريطانية قالت إنها ستلقي القبض على «أسانج» إذا خرج من السفارة.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات