الأحد 29 يوليو 2018 10:07 م

أظهرت صورة متداولة لمؤتمر الشباب الأخير في مصر، حضور رجل الأعمال «هشام طلعت مصطفى» في الصف الثالث خلف مقعد الرئيس المصري «عبدالفتاح السيسي».

وجلس «طلعت» الخارج من السجن بعفو رئاسي، بجوار عدد من الوزراء والشخصيات الكبرى بالدولة، يتوسط وزيري الداخلية والسياحة.

وأثار حضور «طلعت» حالة واسعة من الجدل والتساؤلات على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تساءل المغردون عن وجود «مجرم اتهم بجريمة قتل» خلف الرئيس، بينما أشار آخرون لعمر «طلعت» المتقدم في السن متسائلين عن حضوره مؤتمرا لـ«الشباب».

طلعت مصطفي في مؤتمر الشباب..أي نعم هو قاتل ولسه خارج من تابيدة ماشاءالله بعفو رئاسي بعد قضاء٧سنين بس
لكن من ناحية شباب فهو شباب#ارحل_ياسيسي pic.twitter.com/hYiwSBGLk3

— أحمد عبده (@ahmedabdo201435) ٢٩ يوليو ٢٠١٨

 

لما الاقي مؤتمر فيه هشام طلعت مصطفى قاتل سوزان تميم يبقى لازم نفكر ان السيسي و لما كان رئيس مخابرات يكون له يد في قتلها لانه افرج عنه و رجع له قيمته و اجلسه في صفوف الوزراء يبقى اكيد الجيش كان ليه يد في قتلها
لا يفرج عن القاتل و يكرمه الا شريك له
بكره نشوف صبري نخنوخ بيحمي السيسي pic.twitter.com/Y8gU6yyrY9

— عمرو عبد الهادي (@amrelhady4000) ٣٠ يوليو ٢٠١٨

 

اختيار الرئاسة لهشام طلعت مصطفي علشان يقعد ورا الريس من بين كل رجال أعمال مصر. لأن الدنواة والوساخة الإجرامية والحقارة التى يتميز بها طلعت مصطفي، لا يماثلها سوى جنون السلطة الحالية.
واحد قتل واحدة علشان رفضت تكون في علاقة معاه. اكيد مكانه المناسب وسط مجانين مؤتمر الشباب

— Ahmed Naji (@AhmedNajiTW) ٢٩ يوليو ٢٠١٨

 

الفساد في البلد دي عامل زي السلم لازم ينتصف من فوق لتحت
هشام طلعت مصطفي منور مؤتمر الشباب بقول الشباب pic.twitter.com/KkHYCSqdQP

— مســئول شباك تويتر (@yosefahmed11) ٢٩ يوليو ٢٠١٨

 

هشام طلعت مصطفى القاتل بحكم محكمة والخارج من تأبيده بعفو صحي.. شخلل عشان تعدي pic.twitter.com/oEjIGS8JcS

— Nabil (@aNabbil) ٢٩ يوليو ٢٠١٨

 

هشام طلعت مصطفي
قاتل سوزان تميم
ربما يمر إخراجه من السجن
في جمهورية الموز العسكرية
بعفو صحي
لاينطبق عليه
ويخالف قانون مصلحة السجون
وتبرير ذلك أهه علشان الرز
اللي عنده والعسكر بيحب الرز!
لكن جلوسه خلف السيسي
في مؤتمر الشباب تفسيره الوحيد
أن القتلة بيحنوا لبعض!
#ارحل_ياسيسي pic.twitter.com/tKdRmzmhMM

— Haytham Abokhalil (@haythamabokhal1) ٣٠ يوليو ٢٠١٨

 

هشام طلعت مصطفي كان في المؤتمر امبارح
بالمناسبة ده اللي كان مسجون في جريمة قتل وخرج من السجن بعفو رئاسي بعد ما دفع فلوس استثمارات ضخمة في العاصمة الادارية الجديدة #ارحل_ياسيسي pic.twitter.com/lqWmQL42UZ

— أ.شعبان عصام (@shabanesame) ٢٩ يوليو ٢٠١٨

 

شباب ليمان طرة في مؤتمر شباب مصر
اشهر فاتل في مصر مفرج.عنه بعفو طبي وتاني.يوم.كان.بيلعب كورة.في الجونة هشام.طلعت مصطفي#السيسي_منتهي_الفُجر pic.twitter.com/nDZXUeQPDJ

— تمر (@tamrrotana) ٢٩ يوليو ٢٠١٨

 

والشهر الماضي، حصل رجل الأعمال «هشام طلعت مصطفى»، ضمن 502 من المحبوسين، على عفو رئاسي من قضاء باقي مدة سجنه، بعدما قضى ثلاثة أرباع المدة، التي أدين فيها بالسجن 15 عاما.

وجاء هذا العفو، بعد شهرين من شراء مجموعة «طلعت مصطفى» القابضة، 500 فدانا في العاصمة الإدارية الجديدة، بقيمة 4.4 مليارات جنيه، حيث أكد مراقبون أن قرار العفو عن «مصطفى» كان مقابل تلك الصفقة، لاسيما أن مشروع العاصمة الجديدة يواجه أزمات كبيرة، وسط دراسات تؤكد فشله وعدم جدواه.

وصدر ضد «هشام طلعت»، في 2010، حكم قضائي بالسجن 15 سنة لإدانته بالتحريض على قتل المغنية اللبنانية «سوزان تميم»، التي لاقت حتفها في 2008.

المصدر | الخليج الجديد