الاثنين 30 يوليو 2018 02:07 ص

اتفقت القوات المسلحة العمانية والحرس الثوري الإيراني على تعزيز التعاون الثنائي بين الجانبين.

وجرى هذا الاتفاق، صباح الإثنين، خلال لقاء الوفد الطبي والعلاجي للقوات المسلحة العمانية الذي يترأسه مساعد رئيس الخدمات الطبية للقوات المسلحة العمانية العقيد «علي بن سالم الحارثي»، مع مساعد شؤون الصحة والإغاثة والعلاج والتعليم الطبي في الحرس الثوري العميد «أحمد عبداللهي»، وفقا لوكالة «إرنا» الإيرانية.

واعتبر العميد «عبد اللهي»، هذا اللقاء بأنه فصل جديد في علاقات القوات المسلحة للبلدين في مجال الصحة والعلاج، مصرحا بأن «معاونية الصحة والعلاج للحرس الثوري، مستعدة لنقل تجاربها القيمة في مختلف المجالات الطبية المكتسبة خلال فترة (الدفاع المقدس) بما في ذلك توظيف الطاقات المحلية والكوادر البشرية المختصة، إلى القوات المسلحة للبلد الصديق والجار عمان».

بدوره، قال العقيد «الحارثي»، إن «القوات المسلحة للجمهورية الإسلامية الإيرانية طالما تمتعت بتجارب جيدة في مجال الصحة والعلاج».

وتابع «نحن سنستفيد من التجارب القيمة للقوات المسلحة الإيرانية في مختلف مجالات الصحة والعلاج».

ويتزامن ذلك مع ما نشره موقع «ديبكا» الإسرائيلي بشأن اتجاه إيران وأمريكا إلى فتح حوار غير مباشر، بوساطة عمانية للتوصل إلى اتفاق نووي جديد.

وقال الموقع الإسرائيلي، في تقرير نشره، الإثنين، إن «المرشد الإيراني علي خامنئي أمر في بداية الشهر الجاري ببحث شروط الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، للتوصل إلى صفقة نووية جديدة، تجنب إيران العقوبات إثر قرار واشنطن الانسحاب من الاتفاق الحالي».

ونقل «ديبكا»، عن مصادر لم يكشف عنها، إن «خطوة خامنئي جاءت بعد تحذير مساعديه من أن طهران ستتأثر بشدة من الحظر الأمريكي على صادرات إيران النفطية في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل».

واتفق الجيشان الإيراني والعماني، على تعزيز التعاون بينهما، في شؤون الصحة والعلاج والإغاثة والتعليم الطبي.