بات صانع ألعاب نادي فناربخشة التركي، الدولي الفرنسي السابق "ماثيو فالبوينا"، على أبواب اللعب بالدوري السعودي للمحترفين، في الموسم الجديد 2018-2019.

وأوضح موقع "فوتو01" الفرنسي، أن نادي فناربخشة التركي يعتزم التخلص من "فالبوينا" بسبب راتبه الكبير، وبات اللاعب الفرنسي على أعتاب الرحيل، خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية.

وأضاف الموقع أن "فالبوينا" بات خارج حسابات المدير الفني للفريق، الهولندي "فيليب كوكو"، مشيرا في الوقت نفسه أن فناربخشة لن يفرط في خدمات اللاعب المخضرم إلى بعد وصول عرض مرض.

وأكد  "فوتو01" أن ثمة تقارير صحفية تركية تشير إلى أن هناك عرضا سعوديا قدم إلى فناربخشة للحصول على خدمات صانع الألعاب الفرنسي مقابل مبلغ 10 ملايين يورو، دون الكشف عن اسم النادي الذي قدم هذا العرض.

وبدأ "فالبوينا" مسيرته الاحترافية حين تعاقد معه نادي مارسيليا في صيف 2006 وجلس في النادي لمدة 8 سنوات تقريبا إلى أن غادر في 2014 إلى نادي دينامو موسكو الروسي مقابل 6.3 ملايين إسترليني، وبعدها بعام واحد انتقل إلى نادي ليون بمبلغ 5.4 ملايين إسترليني، إلى أن حط رحاله أخيرا في نادي فناربخشة منذ 2017، والذي يمتد بعقد معه حتى صيف 2019.

وكان "فالبوينا" اتهم مواطنه "كريم بنزيما"، نجم ريال مدريد، بالابتزاز متهما إياه بالمشاركة في نشر شريط جنسي يعود للأول وتسبب بأزمة كبيرة.