السبت 11 أغسطس 2018 02:08 ص

كشف مسؤول عراقي، السبت، أن رئيس الوزراء "حيدر العبادي" سيزور خلال الأيام المقبلة كلا من طهران وأنقرة، الحليفين الاقتصاديين اللذين يتعرضان لعقوبات أمريكية جديدة.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن المسؤول العراقي (لم تسمه) قوله إن "رئيس الوزراء (حيدر العبادي) سيتوجه الثلاثاء إلى تركيا والأربعاء إلى إيران لبحث قضايا اقتصادية مع البلدين".

والثلاثاء الماضي، أعلن "العبادي" أن العراق مضطر إلى الاتزام بالعقوبات الأمريكية على إيران رغم عدم "تعاطفه" معها، مذكرا بأن بلاده عانت الحظر الدولي طوال 12 عاما.

والعراق ثاني أكبر مستورد للمنتجات الإيرانية بمعزل عن المحروقات وبلغ مجموع ما استورده العام الماضي نحو 6 مليارات دولار.

كما تعتمد المحافظات العراقية المتاخمة لإيران إلى حد كبير على طهران لتزويدها بالكهرباء.

وتصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة عقب انسحاب الأخيرة، في مايو/أيار الماضي، من الاتفاق النووي الذي تم التوصل إليه عام 2015.

كما يسود توتر في العلاقات بين واشنطن وأنقرة على خلفية استمرار احتجاز قس أمريكي تتهمه السلطات التركية بـ"الإرهاب والتجسس". 

وأمس الجمعة، قرر الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" مضاعفة الرسوم على الواردات التركية من الألومنيوم والصلب؛ حيث أصبحت رسوم استيراد الألومنيوم 20% والصلب 50%.

وقبل ذلك بأيام، فرضت الولايات المتحدة عقوبات اقتصادية على وزيري العدل والداخلية التركيين، وهو ما استدعى ردا تركيا مماثلا.

المصدر | الخليج الجديد + أ ف ب