الأحد 12 أغسطس 2018 11:08 ص

 تسببت هواية غريبة، لسيدة أعمال أمريكية في جذب أنظار الصحف العالمية إليها، وذلك لغرابة تلك الهواية التي تدفعها إلى التنقيب في صناديق القمامية حول مدينتها.

ويعتبر التجول بين حاويات القمامة لجمع العبوات الفاخرة ليس بالعمل الذي يبعث على الفخر، لكن سيدة أمريكية قد يكون لها رأي آخر، حيث دأبت على ممارسة هوايتها المفضلة في جمع العبوات من القمامة، على الرغم من امتلاكها ثروة طائلة.

وكشفت "ليزا سيلفرسميث" البالغة من عمرها 67 عاما، والتي تعمل لسنوات طويلة في جمع العبوات الفارغة من القمامة، أنها تملك ثروة تقدر بملايين الدولارات، حيث تبلغ قيمة ممتلكاتها العقارية في نيويورك نحو 8 ملايين دولار.

وتقع ثلاثة من هذه الممتلكات في شارع هارلم، والرابع في بروسبكت بارك بحي بروكلين الشهير، وهي ابنة لاثنين من كبار أصحاب الأموال السابقين في العاصمة واشنطن، كما أن زوجها يعمل في وظيفة تدر عليه 180 ألف دولار في السنة.

وفي حديث لصحيفة "نيويورك بوست"، قالت "ليزا": "أنا بوهيمية قديمة الطراز، الأمر المحزن هو أن نيويورك كانت تشتهر بتقبل الأشخاص غريبي الأطوار، لكنها لم تعد كذلك".

وكانت "ليزا سيلفرسميث" قد أنهت دراستها الثانوية في ولاية أوريجون، قبل أن تلتحق بالجامعة في شيكاغو، وحصلت على أول وظيفة لها في سوق الأسهم، سمحت لها بشراء أول عقار لها في 1979، مقابل 22 ألف دولار.

وعلى الرغم من حصولها على درجة جامعية، وخلفيتها المميزة في العمل، إلا أنها انتقلت إلى جمع العبوات الفارغة من القمامة قبل نحو 10 أعوام، ولم تتوقف عن ذلك حتى اليوم، حسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.