الاثنين 13 أغسطس 2018 02:08 ص

قرر نجم نادي مانشستر سيتي الإنجليزي ومنتخب إسبانيا، "دافيد سيلفا"، تعليق حذائه الدولي واعتزال اللعب دولياً، بعد مسيرة امتدت لـ12 عاماً.

ونشر "سيلفا" بيانا عبر حساباته على وسائل التواصل الاجتماعي، قال فيه: "ليس من السهل كتابة هذا بعد الخبرة التي لدي، لقد كنت أفكر في الأمر، خلال الأيام والأسابيع الماضية، وأؤمن بما يعنيه لي المنتخب الوطني، إنه بلا شك واحد من أصعب القرارات، التي اتخذتها على الإطلاق".

وأضاف: "المنتخب الوطني أعطاني كل شيء.. يمكنني أن أقول إنني فخور، بلعب 125 مباراة وتسجيل 35 هدفًا، خلال 12 عامًا، مع المنتخب، حيث فزنا بلقب أوروبا مرتين، وكأس العالم".

وتابع اللاعب صاحب الـ32 عاماً: "أترك المكان الذي كنت فيه وأنا سعيد.. أضع نهاية لمرحلة في حياتي، مليئة بالعاطفة، ولن أنسى دور أراجونيس المعلم".

وواصل نجم مانشستر سيتي: "لا أستطيع المغادرة، دون توجيه الشكر لزملائي في المنتخب، وجميع المدربين الذين كانوا يؤمنون بي، وجميع موظفي الاتحاد، الذين يعطوننا كل شيء لجعل حياتنا أسهل".

واختتم "سيلفا": "أود كذلك أن أشكر عائلتي، على دعمها طوال هذه السنوات.. وبطبيعة الحال أشكر كل المشجعين".

وشارك "سيلفا" في 129 مباراة، مع منتخب إسبانيا، منذ عام 2006، قدم لزملائه 31 تمريرة حاسمة وسجل 37 هدفًا جاء أولها في مباراة ودية أمام اليونان، عام 2007، عندما أحرز ثنائية، كما توج بكأس العالم 2010، كأس أمم أوروبا (مرتين) عامي 2008 و2012.