الأحد 9 سبتمبر 2018 09:09 ص

قررت محكمة كويتية، الأحد، حبس مواطن 17 عاما، وبراءة وافد مصري من تهمة محاولة قتل الكويتي، في قضية تعرض الوافد للضرب على يد المواطن الكويتي في منطقة الشويخ بالكويت العاصمة.

وأصدرت المحكمة، حكمها في قضية مشاجرة الشويخ المتهم فيها مواطن كويتي ووافد مصري؛ وقضت بحبس المواطن الكويتي 17 سنة، وببراءة الوافد المصري.

واشتهرت القضية، محليا وخارجيا؛ وتدخلت السلطات المصرية، وتوجهت وزيرة الهجرة المصرية إلى الكويت، بعد الحادث، مع اهتمام لافت بالقضية من جانب وسائل إعلام عالمية.

وتعرض المصري "وحيد"، للضرب المبرح على يد مواطن كويتي في أحد أسواق الشويخ الصناعية.

وأحيلت قضية الوافد المصري للنيابة العامة، بعدما تحولت قضيته من جنحة إلى جناية، إثر تقرير الطبيب الشرعي الذي أفاد بوجود كسور في أنف الوافد المصري.

وتناقل ناشطون كويتيون مقطعا مصورا، زعموا من خلاله أن الوافد المصري هو من بدأ الشجار، ولجأ لاستخدام آلة حادة.

ويظهر في الفيديو الشاب الكويتي، وهو يعتدي على المواطن المصري بكل وحشية حتى فقد وعيه.

وتدخل عدد من العاملين في المتجر الذي حدث الاعتداء به وتم إبعاد المواطن الكويتي عن الشاب المصري، لكنه عاد ومعه عصا "مقشة" واعتدى عليه بالضرب على رأسه مرة أخرى بوحشية وضرب رأسه بقدمه عدة مرات لأن الشاب المصري قال للمواطن الكويتي: "العمال في وقت غداء الآن". (طالع المزيد)

وهذه ليست الحالة الأولى التي تسجل الاعتداء على مصريين بدولة الكويت، فسبق أن قام مواطن كويتي بدهس وافد مصري بسيارته في العام 2015، بسبب الخلاف على سعر لعبة كان الكويتيون ينوون شراءها من مجمع الرحاب التجاري من محل يعمل فيه الوافدون المصريون، ما أدى إلى وفاة الوافد المصري.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات