السبت 22 سبتمبر 2018 12:09 م

صرح نجل الداعية السعودي المعتقل، الشيخ "سلمان العودة"، في مداخلة تليفزيونية بإحدى الفضائيات، أن النيابة السعودية مُخترقة، ويتم التحكم فيها من أطراف معينة، مشددا على كونها غير مستقلة.

وقال الأكاديمي السعودي "عبدالله العودة"، نجل الداعية المعتقل، في مداخلة مع "تليفزيون العربي" إن "الجهاز الإداري للمملكة يُريد إعادة إنتاج الإرهاب باستفزاز المجتمع".

وبسؤاله عن القواعد الجديدة التي تمارسها السلطات السعودية في إدارة المشهد السياسي بالبلاد والتعامل مع التيار الديني، عبر محاكمة الدعاة ورجال الدين بغرض إرسال رسائل معينة وفقا لـ"وول ستريت جورنال"، علق الأكاديمي قائلا إن السلطات السعودية ترسل برسائلها عن طريق "النيابة التي تعتبر مخترقة كليا".

 

نجل الدكتور #سلمان_العودة: النيابة #السعودية مُخترقة وليست مستقلة، والجهاز الإداري للمملكة يُريد إعادة إنتاج الإرهاب باستفزاز المجتمع@aalodah @al_snd pic.twitter.com/bmCEdDlI2G

— التلفزيون العربي (@AlarabyTV) September 21, 2018

 

وتابع: "مطالب النيابة بالتحقيق ما هي إلا استغلال فج لدورها"، مضيفا أن الجو الجديد الذي تمارسة المؤسسات الإدارية السعودية في الوقت الحالي وتكرارها على تأكيد رغبتها من خلال الرؤية الجديدة للبلاد في العودة إلى ماقبل عام 1979 وواقعة اقتحام الحرم المكي بقيادة "جهيمان العتيبي" والحركة الإرهابية التي صنعها، ما هي إلا "النتاج النهائي".

وأوضح "أنهم يريدون العودة إلى المجتمع والبيئة الأساسية التي شكلت هذه العملية وهذا الاتجاه الذي شكل هذه العملية الإرهابية الأولى".

وشدد أن السلطات السعودية تقوم "بطريقة غير مباشرة يريدون إعادة إنتاج الإرهاب عن طريق استفزاز المجتمع وإعادة تشكيل نفس أنماط العناصر الإرهابية التي قامت بالحركة الأولى من نوعها قبل عقود".

 

المصدر | الخليج الجديد