الأحد 23 سبتمبر 2018 09:09 ص

انتقد ناشطون، الإمارات بسبب استمرار منعها عودة الحكومة اليمنية الشرعية إلى عدن، ما اضطرها إلى عقد اجتماع للجنتها الاقتصادية، خلال الساعات الماضية، بالعاصمة المصرية القاهرة.

وكانت اللجنة الاقتصادية بالحكومة اليمنية قد عقدت ورشة عمل، السبت، بالقاهرة، برئاسة رئيس الوزراء اليمني "أحمد بن دغر"، لمناقشة حلول وقف انهيار العملة اليمنية، بسبب ضخ الحوثيين 200 مليار ريال، لاستبدالها بالطبعة الجديدة من العملة وتحويلها إلى عملات أجنبية، لعلمهم عزم الحكومة إلغاء بعض الطبعات القديمة.

ووجه السكرتير الصحفي السابق للرئاسة اليمنية "مختار الرحبي" انتقادات إلى الإمارات، قائلا إنها لا تزال تمنع عودة الحكومة الشرعية إلى عدن، وتدعم ميليشيات خارج إطار الدولة هناك، مؤكدا أن الإمارات تعبث باليمن.

ما تزال دولة الإمارات تمنع عودة الحكومة اليمنية لممارسة عملها في العاصمة المؤقتة عدن، وما تزال دولة الإمارات تدعم مليشيات مسلحة خارج إطار الدولة في عدن وبعض المحافظات المحررة متى تتوقف دولة الإمارات عن العبث باليمن فهي لم تأتي للعبث إنما لمساعدة الشرعية في استعادة الدولة

— مختار الرحبي (@alrahbi5) September 20, 2018

وقال الصحفي "سمير النمري"، عبر حسابه بـ"تويتر"، إن حدوث الاجتماع بالقاهرة جاء بسبب استمرار منع الإمارات عودة الحكومة الشرعية لممارسة عملها من مدينة عدن.

بسبب منع #الامارات عودة الحكومة اليمنية الشرعية إلى مدينة #عدن :
رئيس الحكومة يعقد اجتماعا مع اللجنة الاقتصادية في العاصمة المصرية #القاهرة لمناقشة حلول وقف انهيار العملة اليمنية. pic.twitter.com/iRe8JTXCXn

— سمير النمري Sameer Alnamri (@sameer_alnamri) September 22, 2018

يذكر أن "بن دغر" دعا الحوثيين، خلال الاجتماع بالقاهرة، إلى شراكة مالية مع الحكومة اليمنية، حتى يكون القرار المالي اليمني واحد، لحماية اقتصاد البلاد، والعملة اليمنية.

وأضاف"بن دغر": "على هؤلاء الانقلابيين المتمردين أن يدركوا أن لنا جميعاً في الريال اليمني شراكة، وأن التنافس أو محاولة إضعاف جهود الحكومة في شأن الريال جريمة كجريمتهم في الانقلاب على الشرعية، والدولة، والمجتمع، كونوا أيها الحوثيون ولو مرة واحدة يمنيين".