الجمعة 11 يوليو 2014 11:07 م

DW- الخليج الجديد

حذر «نيكولاي ملادينوف» ممثل الأمم المتحدة الخاص في العراق اليوم السبت من أن يغرق العراق في الفوضى، إذا لم ينجح برلمان البلاد المنقسم في إحراز تقدم حول تشكيل الحكومة خلال جلسته المقبلة غدا الأحد، مطالبا جميع النواب بحضور الجلسة.

وأضاف الممثل الأممي في بيان أن عدم إحراز تقدم في اختيار من يشغل أرفع ثلاث مناصب حكومية وهي الرئيس ورئيس الوزراء ورئيس البرلمان «سيخدم فقط مصالح من يسعون لتقسيم شعب العراق وتدمير فرصه في إحلال السلام والرخاء».

من جهته، صرح زعيم «ائتلاف متحدون للإصلاح» العراقي «أسامة النجيفي»، من أن العراق أمام مفترق طرق يمكن أن يؤدي إلى «حرب أهلية» ما لم يتم تشكيل حكومة وحدة.

وأضاف «النجيفي» أنه «حين غابت الفرصة لشراكة حقيقية، فكان الانفراد والتسلط والإقصاء والتهميش والتجاوز على الدستور، ما ولد مناخا من التمرد والثورة خاصة في المحافظات السنية»، مشيرا أن تنظيم «الدولة الإسلامية» استغل الوضع والفساد الذي «ينخر في المؤسسة العسكرية، فجاء الانهيار الأمني الخطير».بحسب قوله

يذكر أن البرلمان العراقى كان قد قرر تقديم موعد جلسته الثانية التي كانت مقررة في 12 أغسطس/آب إلى غدا الأحد، وذلك تمهيدا لاختيار الرئاسات الثلاث التي ما زالت محل خلاف داخل الكتل السياسية.