الأربعاء 10 أكتوبر 2018 09:10 ص

رفض حارس مرمى نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، المخضرم الإيطالي "جيانلويجي بوفون"، تحديد موعد لاعتزاله كرة القدم، رغم تجاوز سنه الـ40.

وانتظرت جماهير كرة القدم في العالم، اعتزال الحارس الأسطوري "بوفون"، عقب انتهاء تعاقده مع ناديه السابق يوفنتوس الإيطالي، بنهاية الموسم الماضي 2017-2018، إلا أنه قرر الموافقة على الانضمام إلى باريس سان جيرمان.

وصرح "بوفون" لصحيفة "ليكيب" الفرنسية: "تعلمت في السنوات الأخيرة أنه من الخطأ وضع حد".

وتابع الحارس المتوج بكأس العالم 2006: "وأنا في سن 32 من عمري تخيلت أنني سأعتزل عند 35، وبعدها جعلتني الظروف أن أستمر وقلت لنفسي سأعتزل عند 38، ولكني عندها قلت سأعتزل عند 40، واليوم ها أنا ما زلت ألعب".

وأضاف: "يمكن أن أعتزل خلال ستة أشهر أو سنة أو عشر سنوات، لا أريد أن أعرف، عليك أن تتقبل أن الحياة بها عدة مراحل ولا يجب أن تندهش أبدا، لذا فأدرك أنني يوما ما سأعتزل ووقتها لن أندهش ولكني أدرك أيضا أن كل شيء سيكون مختلفا تماما".

وعن مهمة حراسة المرمى قال: "إنها مهنة مختلفة على أرض الملعب ، ومن الصعب فهمها بموضوعية، كما لا يمكن لأحد أن يحكم على مهنة مختلفة، كيف يمكنني أن أحكم على مهندس نووي إذا لم أكن أعرف شيئًا عن تخصصه".

وأنهى "بوفون" تصريحاته: "لا أحد يفهم حقاً المهام التي يتم تقديمها، على سبيل المثال، أن أصعب الأمور بالنسبة لحارس المرمى هو التحدث على بعض الأشياء التي لا يراها الآخرون مثل التحدث في الوقت المناسب، وتقديم النصيحة إلى المدافع بكيفية التحرك".

وبدأ "بوفون" مشواره مع نادي بارما صيف 1994، قبل أن ينتقل إلى يوفنتوس صيف 2001، في صفقة قياسية بلغت قيمتها المالية 52.88 مليون يورو، جعلته الحارس الأغلى في العالم حتى 2018.

ونال "بوفون" مع يوفنتوس الدوري الإيطالي (9 مرات)، وكأس إيطاليا (4 مرات)، وكأس السوبر الإيطالي (5 مرات)، كما حصد معه دوري الدرجة الثانية (مرة واحدة)، وتم اختياره أفضل لاعب في أوروبا عام 2003.

كما يمتلك الحارس الملقب بـ"العنكبوت" مع بارما 3 بطولات هي كأس إيطاليا والسوبر الإيطالي وكأس الاتحاد الأوروبي، بجانب كأس العالم مع منتخب إيطاليا 2006.

المصدر | الخليج الجديد