الخميس 11 أكتوبر 2018 06:10 ص

التقى وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو"، في بغداد رئيس منظمة بدر العراقية "هادي العامري"، فيما توجه لاحقا إلى مدينة النجف للقاء زعيم التيار الصدري "مقتدى الصدر"، وذلك لبحث جهود تشكيل الحكومة الجديدة. 

وجرى لقاء "جاويش أوغلو" و"العامري" في المنطقة الخضراء ببغداد، بعيدا عن عدسات الصحفيين، بحسب "الأناضول".

وفي تصريح صحفي عقب لقائه "الصدر"، أوضح "جاويش أوغلو"، أن اللقاء كان مثمرا.

وأوضح "جاويش أوغلو" أنه بحث مع "الصدر"، القضايا التي تهم البلدين، والتطورات المتعلقة بالجهود الرامية لتشكيل الحكومة الجديدة بالعراق.

في وقت سابق الخميس، التقى الوزير التركي، الرئيس العراقي "برهم صالح"، ورئيس الوزراء المنتهية ولايته، "حيدر العبادي"، ورئيس البرلمان "محمد الحلبوسي"، ورئيس الوزراء المكلف بتشكيل الحكومة الجديدة "عادل عبدالمهدي"، وبرلمانيين تركمان، ونائب رئيس الوزراء السابق "أسامة النجيفي".

وبدأ "جاويش أوغلو"، الخميس، زيارة رسمية إلى العراق، تستمر لمدة يومين، يزور خلالها أيضًا مدينة أربيل، حيث يجري مباحثات مع مسؤولين رفيعي المستوى في إقليم الشمال العراقي.

وكلف الرئيس العراقي، "برهم صالح"، في الثاني من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، "عادل عبدالمهدي"، بتشكيل حكومة جديدة.

وأمام "عبدالمهدي" مهلة 30 يوما من تاريخ تكليفه لتقديم حكومته إلى البرلمان لمنحها الثقة.

وتم اختيار "عبدالمهدي" بالتوافق بين القوى السياسية الشيعية الفائزة في انتخابات برلمانية أجريت في مايو/أيار الماضي.