السبت 13 أكتوبر 2018 10:10 م

بات من المؤكد غياب نجم نادي ليفربول الإنجليزي، "محمد صلاح"، عن مباراة المنتخب المصري أمام مستضيفه سوازيلاند، الثلاثاء، ضمن الجولة الرابعة من المجموعة العاشرة بالتصفيات المؤهلة لكأس أمم أفريقيا 2019 بالكاميرون.

وسيفتقد الفراعنة جهود "صلاح"، بسبب تعرضه لشد في العضلة الضامة، خلال مواجهة سوازيلاند، بالجولة الثالثة، التي أقيمت الجمعة، على ملعب "السلام"، بالقاهرة، وانتهت بفوز أصحاب الأرض بنتيجة 4-1.

ويحتل المنتخب المصري المركز الثاني بمجموعته برصيد 6 نقاط بفارق 3 نقاط خلف شقيقه التونسي متصدر الترتيب، مع العلم أن أصحاب المركزين الأول والثاني يتأهلان إلى نهائيات كأس أمم أفريقيا المقبلة.

مصر بدون "صلاح"

وفي هذا الإطار نستعرض نتائج الفراعنة في المباريات التي غاب عنها "صلاح" منذ أن بدأ مشواره الدولي، في سبتمبر/أيلول 2011.

وخاض الفراعنة بدون نجم ليفربول 21 مباراة ما بين ودية ورسمية، سواء لإراحته أو للإصابة أو للمشاركة مع المنتخب الأولمبي في وقت سابق، أو حتى تواجد على مقاعد البدلاء.

البداية كانت في ودية البرازيل التي لعبها منتخب مصر تحت قيادة مدربه الأسبق، الأمريكي "بوب برادلي" في نوفمبر/تشرين الثاني 2011، وخسر الفراعنة بنتيجة 2-0، ثم أمام نيجيريا ودياً، في أبريل/نيسان 2012، والتي انتهت بفوز الفراعنة بنتيجة 3-2.

وودياً أمام منتخب عمان، في أغسطس/آب 2012، وانتهت بالتعادل 1-1، كما غاب عن الفوز الودي أمام منتخب قطر بنتيجة 2-0، وعن الخسارة من غانا بنتيجة 3-0، ومن كوت ديفوار بنتيجة 4-2، خلال شهر يناير/كانون الثاني 2013.

وفي مارس/آذار من العام ذاته لم يشارك أيضا في خسارة ودية أمام قطر بنتيجة 3-1، وفي التعادل أمام بتسوانا بنتيجة 1-1 في يونيو/حزيران.

وفي أغسطس/آب 2014، غاب الفوز الودي للفراعنة أمام كينيا، بنتيجة 1-0، كما لم يشارك في قائمة مباراة مالاوي الودية في أغسطس/آب من العام التالي، والتي فاز فيها منتخب بلاده بنتيجة 2-1.

وفي تصفيات كأس العالم 2018، غاب عن بداية المشوار في مباراتي تشاد بالدور التمهيدي، والتي خسر الفراعنة مباراتهم الأول 1-0، قبل أن يفوزوا في الثانية 4-0.

وفي يناير/كانون الثاني 2016، غاب عن الخسارة أمام الأردن 1-0، والفوز على ليبيا 2-0، والفوز في فبراير/شباط من نفس العام على بوركينا فاسو 2-0، وعن تعادل ودية غينيا 1-1 في أغسطس/آب 2016.

وفي مارس/آذار 2017، عن فوز مصر توغو 3-0، وعن التعادل مع غانا 1-1 بختام تصفيات كأس العالم 2018.

كما لم يشارك في المباراة الودية أمام اليونان، التي خسرتها مصر بنتيجة 1-0، وعن مواجهة الكويت الودية التي انتهت بالتعادل 1-1، وأمام كولومبيا 0-0، وأمام بلجيكا وفاز الأخير 3-0.

كما غاب عن أولى مباريات مصر بمشوار المونديال أمام أوروغواي، وفاز الأخير 1-0، ليصبح إجمالا نتائج الفراعنة في غياب "صلاح"، 8 انتصارات و6 تعادلات و9 هزائم.

مصر في وجود "صلاح"

على الجانب الأخر، شارك "صلاح" بقميص منتخب مصر في 61 مباراة، فاز في 37 وتعادل في 7 وخسر 17، أحرز خلالها نجم ليفربول 38 هدفاً وقدم لزملائه 20 تمريرة حاسمة.

وكان أولى مباريات "صلاح"، أمام سيراليون، يوم 3 سبتمبر/أيلول 2011، وخسرها الفراعنة بنتيجة 2-1، وأحرز "صلاح" أول أهدافه الدولية أمام النيجر، يوم 8 أكتوبر/تشرين الأول 2011، والتي فاز بها الفراعنة 3-0.

وأحرز "صلاح" ثلاثيته الأولى والوحيدة "هاتريك" مع الفراعنة في مرمى زيمبابوي، في المباراة التي انتهت بفوز بلاده 4-2، ضمن تصفيات كأس العالم 2014.  

المصدر | الخليج الجديد