الأحد 14 أكتوبر 2018 09:10 ص

حذرت الخارجية المصرية من استغلال قضية اختفاء الصحفي "جمال خاشقجي" سياسيا ضد السعودية، مؤكدة مساندتها للمملكة في جهودها ومواقفها للتعامل مع هذا الحدث.

وقالت في بيان لها، إن مصر تتابع بقلق تداعيات قضية اختفاء الصحفي السعودي "جمال خاشقجي"، وتؤكد على أهمية الكشف عن حقيقة ما حدث في إطار تحقيق شفاف.

وشددت مصر على خطورة استباق التحقيقات وتوجيه الاتهامات جزافا، محذرة من محاولة استغلال هذه القضية سياسيا ضد المملكة العربية السعودية بناء على اتهامات مرسلة.

 

 

وتوعد الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" باتخاذ موقف قوي ضد السعودية حال تأكُد تورطها في قتل وإخفاء الصحفي السعودي المعروف "جمال خاشقجي"، عقب زيارة القنصلية السعودية بإسطنبول؛ في 2 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، مهددا بفرض عقوبات شديدة ستقررها الولايات المتحدة إذا ثبت تورط المملكة في القضية.

واختفى "خاشقجي" (59 عاما)، في 2 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، عقب دخوله مبنى قنصلية بلاده في إسطنبول دون أن يخرج منها، لكن القنصلية نفت احتجازه لديها، وادعت أنه غادرها دون أن تقدم دليلا على ذلك.

وبينما خلصت السلطات الأمنية التركية إلى أن "خاشقجي" جرى تعذيبه وقتله داخل قنصلية بلاده، كشفت مصادر مطلعة لـ"الخليج الجديد" أن القنصل السعودي بإسطنبول متورط شخصيا في اغتيال الصحفي السعودي عبر فرقة اغتيال خاصة من كتيبة "السيف الأجرب" التابعة مباشرة لولي العهد "محمد بن سلمان".