توعد التيار الصدري بزعامة "مقتدى الصدر"، الثلاثاء، بفتح جميع ملفات الفساد في العراق ومحاسبة "منظومة المالكي الفاسدة"، في إشارة إلى رئيس الوزراء الأسبق "نوري المالكي".

وقال المتحدث باسم "الصدر"، الشيخ "صلاح العبيدي" في بيان تناقلته وسائل إعلام محلية إنه "على كثرة ملفات الفساد في السنوات السابقة لا يعني أن تترك جرائم ارتكبت بحق الشعب العراقي".

وأضاف أن "من هذه الملفات الأموال التي تسربت من قبل مؤسسة الهلال الأحمر قبل عام 2010 عندما كانت بإدارة جمال الكربولي (زعيم حزب الحل السني)".

وشدد "صلاح العبيدي" على أهمية أن "تفتح هذه الملفات ويحاسب السرّاق وتحاسب منظومة المالكي الفاسدة التي أعادت السرّاق إلى البلد وغطت على فسادهم في صفقات سياسية مشبوهة في السنوات السابقة. والأيام حبلى بالأحداث".

ويأتي تصريح المتحدث باسم "الصدر" على خلفية تغريدة للقيادي السني "جمال الكربولي" قال أنصار "الصدر" إنه قصد بها زعيم التيار.

وكانت تغريدة "جمال الكربولي" عبارة عن أبيات شعر قال إنها لـ"أبو الأسود الدؤلي" وفيها:

 

 

وأطلق زعيم حزب الحل تغريدته عقب مناشدة "الصدر" لسياسيي السنة بترك المحاصصة والطائفية، وترك رئيس الوزراء اختيار وزرائه من التكنوقراط.