غادر وزير الخارجية المصري، سامح شكري، الإثنين، القاهرة متوجها إلى الرياض برسالة من الرئيس المصري، "عبدالفتاح السيسي"، إلى العاهل السعودي، الملك "سلمان بن عبدالعزيز".

وقال بيان صادر عن وزارة الخارجية المصرية، إن "شكري" توجه مساء الإثنين إلى العاصمة السعودية الرياض، برسالة "السيسي" للملك "سلمان"، مشيرا إلى أن الرسالة تتناول العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل تعزيز التشاور والتنسيق تجاه القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

ولم يذكر البيان ما إذا كانت الرسالة أو الزيارة تتناول أيضا الأزمة التي تمر بها السعودية على أثر اغتيال الصحفي السعودي "جمال خاشقجي" في القنصلية السعودية بإسطنبول.

 

 

وأعلن النائب العام السعودي السبت الماضي، أن التحقيقات أظهرت وفاة المواطن السعودي "جمال خاشقجي" خلال شجار في القنصلية السعودية في إسطنبول، مضيفا أن النيابة تواصل تحقيقاتها في هذه القضية مع الموقوفين على ذمة القضية والبالغ عددهم حتى الآن 18 شخصا جميعهم من الجنسية السعودية.

لكن وسائل إعلام غربية، شككت في الرواية الرسمية السعودية، واعتبرت أنها "تثير الشكوك الفورية"، خاصة أنه أول إقرار للرياض بمقتل "خاشقجي"، وجاء بعد صمت استمر 18 يوما.