الأحد 4 نوفمبر 2018 07:11 ص

قضت محكمة بحرينية عليا، الأحد، بالسجن المؤبد (25 عاما) على أمين عام جمعية الوفاق المعارضة "علي سلمان" في التهم الموجهة إليه بالتخابر مع قطر.

يأتي قرار محكمة الاستئناف العليا في البحرين، رغم حكم أول درجة الصادر في 21 يونيو/حزيران الماضي، والذي قضى بتبرئة "سلمان"، و2 آخرين.

وعقب الحكم الأولي، طعنت النيابة البحرينية، على القرار، ليصدر حكما نهائيا، السبت، بالسجن المؤبد على "سلمان".

ولم يعرف بعد مصير المتهمين الآخرين معه في القضية، وهما "حسن سلطان" و"علي الأسود"، القيادات في جمعية "الوفاق" المعارضة المنحلة.

وكانت النيابة العامة في البحرين، وجهت في نوفمبر/تشرين الثاني 2017، لـ"سلمان" وآخرين، تهمة "السعي والتخابر مع دولة أجنبية، ومع من يعملون لمصلحتها؛ للقيام بأعمال عدائية ضد البحرين، وتسليم وإفشاء سر من أسرار الدفاع لدولة أجنبية، وإذاعة أخبار وبيانات مغرضة في الخارج حول الأوضاع الداخلية للدولة؛ من شأنها النيل من هيبتها واعتبارها".

وأنكر "سلمان" وقيادات "الوفاق"، هذه الاتهامات، أمام النيابة والمحكمة.

ويضاف الحكم الجديد، ضد "سلمان" للحكم السابق الذي يقضيه بالسجن 9 سنوات في اتهامات بالتحريض، وإهانة وزارة الداخلية.

وكان القضاء البحريني حل العام الماضي جمعية "الوفاق"، الشيعية في البحرين، وأدانها بالطعن في شرعية دستور مملكة البحرين، وتأييد ممارسة العنف، واستدعاء التدخل الخارجي في العديد من مواقفها.

وتشهد المنطقة أسوأ أزمة منذ سنوات، بعد قطع كل من السعودية ومصر والإمارات والبحرين علاقاتها مع قطر بدعوى "دعمها للإرهاب"، وهو ما نفته الدوحة، معتبرة أنها تواجه "حملة افتراءات وأكاذيب"، فيما فرضت تلك الدول على قطر عقوبات اقتصادية شملت إغلاق مجالها الجوي أمام الطيران القطري وإغلاق الحدود البحرية والبرية.

المصدر | الخليج الجديد