الأحد 4 نوفمبر 2018 06:11 ص

انطلقت فعاليات التدريب المشترك "درع العرب 1"، من قاعدة محمد نجيب العسكرية (شمال شرقي مصر)، بمشاركة السعودية والإمارات والبحرين والأردن والكويت، بالإضافة إلى لبنان والمغرب بصفة مراقب، وسط توقعات أن يكون مقدمة لتشكيل "الناتو العربي".

من المقرر أن يستمر التمرين أسبوعين، حتى 16 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، بقاعدة محمد نجيب العسكرية، وميادين التدريب القتالي بنطاق المنطقة الشمالية العسكرية بمصر، ومناطق التدريبات الجوية والبحرية المشتركة بالبحر المتوسط.

ووفق بيان الأحد، للمتحدث العسكري المصري العقيد "تامر الرفاعي"، فقد عقد قادة عسكريون من الدول المشاركة، مؤتمرا تنسيقيا بينهم بهدف الإعداد والتخطيط، للمهام التدريبية القتالية، وسط تأكيد أن المناورة "تستخدم أحدث الأسلحة وتهدف لتطوير العمل العربي المشترك في ظل تحديات حالية بالمنطقة".

 

واكتمل خلال الأيام الماضية، وصول كافة القوات والمعدات للدول المشاركة، عبر القواعد الجوية والمنافذ البحرية.

ووفق البيان فإن كلمة مصر في المؤتمر التنسيقي تطرقت إلى أن تدريب "درع العرب 1" يعد واحداً من أرقى التدريبات التي ستتم على مستوى الوطن العربي.

وأكدت مصر، حسب البيان، أن "تدريب درع العرب 1، يعتبر أول تدريب عربي مشترك خالص يجرى على أرض مصر"، دون تفاصيل أكثر عن كلمات باقي القادة.

وتتضمن المراحل الأولى للتدريب، اصطفاف للقوات المشاركة بالتدريب، كذلك عقد العديد من المحاضرات النظرية والعملية لتوحيد المفاهيم العملياتية، وتنسيق الجهود المشتركة لتنفيذ كافة المهام التدريبية المخططة.

ويهدف التدريب إلى تطوير العمل المشترك بين القوات المشاركة بالتدريب، بالإضافة إلى التخطيط وإدارة أعمال قتال القوات بين مختلف الأسلحة البحرية والجوية والبرية وقوات الدفاع الجوى، وتبادل الخبرات المكتسبة فى مجال أعمال القتال.

وسبق أن أجرت مصر، تدريبات منفصلة مع كل من السعودية والإمارات والبحرين والكويت والأردن في السنوات الأخيرة، ولكن بإجراء "درع العرب 1" ستكون المرة الأولى التي تشارك فيها تلك الدول مجتمعة في مناورات حربية في وقت واحد.

ويرجح مراقبون، أن تكون مناورات "درع العرب 1"، مقدمة لما يسمى بحلف "الناتو العربي".

وسبق أن نقلت "رويترز"، أن إدارة الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، تضغط خفية على دول الخليج ومصر والأردن، لتشكيل ما وصفه مسؤولون في البيت الأبيض بأنه نسخة عربية من حلف شمال الأطلسي (ناتو) أو "ناتو عربي" لمواجهة إيران.

وقالت مصادر أمريكية إن ثمة خطة لتشكيل "ناتو عربي" يحمل مؤقتا اسم "تحالف الشرق الأوسط الاستراتيجي".

وأعلن وزير الخارجية البحريني الشيخ "خالد بن أحمد آل خليفة"، الأسبوع الماضي، خلال قمة أمنية استضافتها المنامة أن التحالف الأمني الإقليمي المقترح بين الولايات المتحدة وحلفاء خليجيين ومصر "سيكون مفتوحا أمام من يقبلون بمبادئه"، متوقعا تشكيله بحلول العام المقبل.

المصدر | الخليج الجديد