الاثنين 5 نوفمبر 2018 02:11 ص

قال الرئيس المصري، "عبدالفتاح السيسي"، إن بلاده مع استقرار دولة قطر، وذلك في أول بادرة إيجابية من القاهرة تجاه الدوحة، منذ فرض الحصار الرباعي عليها قبل أكثر من عام.

وبرر "السيسي"، موقفه، بالقول إن "المنطقة لا تتحمل عكس ذلك".

جاء ذلك خلال رد الرئيس المصري على سؤال بشأن دعم بلاده للمملكة العربية السعودية، ضمن جلسة حوارية بمنتدى شباب العالم، بثها التليفزيون الحكومي، الأحد.

وتساءل "السيسي": أحافظ على المملكة (السعودية) والإمارات والكويت وقطر أم لا؟"، مجيبا: "أحافظ على كل دولة مستقرة، لأن المنطقة العربية لا تتحمل أكتر من هذا".

وتابع: "أنتوا مش مكفيكم حالة عدم الاستقرار في المنطقة بتاعتنا؟.. مش قلقانين من الاضطراب في ليبيا وسوريا والصومال واليمن وأفغانستان ودول أخرى في أفريقيا؟.. ومش قلقانين ينتقل لدول تانية؟".

وسبقت تصريحات "السيسي"، إشارة إيجابية كذلك تجاه الدوحة، صدرت عن ولي العهد السعودي، الأمير "محمد بن سلمان"، أشاد خلالها باقتصاد قطر.

وقبل أيام، قال "بن سلمان"، إن "قطر رغم خلافنا معها، تملك اقتصادا قويا، وستكون مختلفة بعد 5 سنوات، وتسير نحو النجاح".

ويعد حديث "بن سلمان" الإيجابي عن الاقتصاد القطري، وكذلك تصريحات "السيسي" عن استقرار قطر، هي الأولى من نوعها منذ فرض السعودية والإمارات والبحرين ومصر، حصارا اقتصاديا، على قطر، في 5 يونيو/حزيران 2017، بدعوى دعم الأخيرة لـ"الإرهاب"، وهو ما نفته الدوحة، مؤكدةً أنها تواجه "حملة افتراءات وأكاذيب" تهدف إلى سلبها القرار الوطني.