الاثنين 5 نوفمبر 2018 10:11 ص

حذر السفير الإسرائيلي لدى واشنطن "رون ديرمر" الإدارة الأمريكية، من التفريط في المملكة العربية السعودية، على خلفية تداعيات مقتل الكاتب الصحفي "جمال خاشقجي" في قنصلية المملكة بإسطنبول، الشهر الماضي.

وقال "ديرمر"، في ندوة عقدت في واشنطن، وبثتها قناة "الجزيرة"، إنه "ينبغي على الإدارة الأمريكية ألا تفرّط في مصالحها مع الرياض"، متهما تركيا وقطر بالعمل على تخريب العلاقات مع المملكة.

وأضاف: "أعلم أن الرئيس التركي (رجب طيب أردوغان) يعمل ما بوسعه لممارسة الضغوط".

وشدد "ديرمر" على أن "السعودية بلد لا تتقاسم معه الولايات المتحدة القيم، بل المصالح"، موضحا أنه "مع السعودية هناك مصالح كثيرة".

وانتقد السفير الإسرائيلي لدى واشنطن، قناة "الجزيرة" القطرية، وتغطيتها لمقتل "خاشقجي"، الذي لم يعثر على جثته إلى الآن.

وتابع: "والجزيرة التي تديرها حكومة قطر قناة تلفزيونية مملوكة للدولة وشديدة العداء للولايات المتحدة ولليهود ومع ذلك فإن تركيا وقفت أيضا معها وتضغطان بقوة لتخريب العلاقة مع السعودية"، على حد قوله.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو"، صرح قبل أيام بأن "مقتل خاشقجي أمر مروع"، لكن استقرار السعودية مهم، بالنسبة لبلاده.

وأكد وزير الطاقة الإسرائيلي "يوفال شتاينتز" أن دولا عربية منها السعودية هي "حليفتنا في السنوات الأخيرة أمام التوسع الإيراني وأمام الخطر النووي الإيراني".

ويقود "نتنياهو" جهود وساطة إلى جانب الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي"؛ لإقناع الإدارة الأمريكية بدعم ولي العهد السعودي "محمد بن سلمان".

وتخشى تل أبيب من أن تتسبب تداعيات قضية قتل "خاشقجي" من القضاء على وعود السعودية بالانفتاح على (إسرائيل) وتمرير "صفقة القرن".

كما تخشى من أن تقوض تلك الجريمة قدرات "بن سلمان" على تشكيل إجماع دولي للضغط على إيران.