الأحد 18 نوفمبر 2018 01:11 ص

بحث الرئيس العراقي، "برهم صالح"، والعاهل السعودي، "سلمان بن عبدالعزيز"، الأحد، سبل تطوير العلاقات الثنائية ومستجدات المنطقة.

جاء ذلك في لقاء بالرياض، ضمن جولة خارجية لصالح، شملت إيران، حيث التقى، السبت، نظيره "حسن روحاني"، والمرشد الإيراني، "علي خامنئي"، وناقش معهما سبل تعزيز العلاقات الثنائية.

ووسط اتهامات متبادلة، يهمين الصراع على العلاقات بين السعودية وإيران، وهو ما يتضح جليًا في ملفات إقليمية عديدة، في مقدمتها اليمن، جار المملكة.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية "واس" أن الملك "سلمان" عقد جلسة مباحثات، اليوم، مع الرئيس العراقي.

واستعرض الطرفان العلاقات الوثيقة بين البلدين، والسبل الكفيلة بتعزيزها وتطويرها في مختلف المجالات، إضافة إلى بحث مستجدات الأحداث في المنطقة، بحسب الوكالة.

ولم تذكر الوكالة مدة زيارة "صالح" للمملكة.

وقبل أيام، زار "صالح" كلًا من الكويت، الإمارات والأردن، في أول جولة خارجية له منذ انتخابه رئيسًا للعراق، في 2 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

ويسعى العراق إلى استقطاب دعم لخارجي لإعادة إعمار البلد الذي تضرر بشدة من حرب طاحنة ضد تنظيم "داعش" الإرهابي على مدى ثلاث سنوات (2014-2017).

المصدر | الأناضول