الخميس 29 نوفمبر 2018 03:11 ص

اتهم الرئيس الأمريكي الأسبق "بيل كلينتون" وزوجته وزيرة الخارجية السابقة "هيلاري" الرئيس "دونالد ترامب" بأنه مشارك في عملية التغطية على مقتل الصحفي السعودي "جمال خاشقجي".

ونقلت شبكة "سي إن إن" عن "بيل" و"هيلاري كلينتون" قولهما إن للأمريكيين رئيسا هو جزء من التغطية على ما حدث في القنصلية السعودية بإسطنبول، وإن الرئيس ومقربين منه لهم مصالح تجارية شخصية.

وقالت "هيلاري كلينتون" إن تردد "ترامب" في مواجهة السعودية في قضية "خاشقجي" يتعلق بصلاته الشخصية مع المملكة وليس بصفقات الولايات المتحدة التجارية، مضيفة أن هناك مصالح تجارية تربط عائلة الرئيس "ترامب" وعائلة صهره "غاريد كوشنر" مع السعودية.

وسبق أن شكك "ترامب" مجددا في تقييم وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية "سي آي إيه" الذي توصل إلى أن ولي العهد السعودي الأمير "محمد بن سلمان" هو من أمر باغتيال "خاشقجي".

وقال "ترامب" في مقابلة مع صحيفة "واشنطن بوست": إن "سي آي إيه لم تجزم في تقريرها بأن ولي العهد أمر بقتل خاشقجي"، مشيرا إلى أن "بن سلمان" ربما يكون قد فعل ذلك وربما لم يفعله.

وكانت صحيفة "الغارديان" البريطانية قد كشفت مؤخرا أن البيت الأبيض منع مديرة وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي آي إيه) "جينا هاسبل" أو أي مسؤول في الوكالة، من تقديم إحاطة إلى مجلس الشيوخ بشأن مقتل "خاشقجي".

هذا، وجاءت تصريحات الرئيس الأمريكي الأسبق "كلينتون" وزوجته، في إطار جولة حوارية بدأ بها الزوجان.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات