السبت 1 ديسمبر 2018 12:12 ص

كشف مسؤول كنسي أرثوذكسي مصري، السبت، عن إقامة أول قداس لطائفته بالسعودية ضمن زيارته الحالية للمملكة بناء على دعوة من الديوان الملكي السعودي، وذلك بعد أيام من الكشف عن وجود خطة سعودية؛ للتمهيد لبناء كنائس بالمملكة.

جاء ذلك في تصريحات خاصة أدلى بها الأنبا "مرقس" مطران إيبارشية شبرا الخيمة (شمال القاهرة) وتوابعها للبوابة الإلكترونية لصحيفة "أخبار اليوم"، الحكومية المصرية.

وأوضح الأنبا "مرقس" وهو مسوؤل كنسي بارز، أنه "تم بالفعل إقامة أول قداس إلهي في السعودية، وتحديدا في العاصمة الرياض؛ حيث تم توفير قاعة بأحد الشاليهات بالمدينة وإقامة القداس بها بحضور عشرات الأقباط".

ونفى الأنبا "مرقس" وجود كنيسة على الأراضي السعودية "حتى الآن".

وذكر الأنبا "مرقس" أن "زيارته الأولى للمملكة تأتي لتفقد الأقباط في المملكة والاطمئنان على أحوالهم في بلدهم الثاني".

وأكد أن "الأقباط يقيمون في بلدهم الثاني"، موضحا أن "زيارته جاءت بدعوة من الديوان الملكي السعودي؛ حيث تستمر الزيارة حتى 17 من الشهر الجاري".

ولم تعلن الكنسية المصرية ولا المملكة العربية السعودية رسميا عن إقامة القدس وهو الأول للمسيحيين بالمملكة حتى وقت نشر الخبر.

وفى السياق ذاته، نقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية عن الأنبا "مرقس"، قوله إن زيارته الأولي للسعودية تأتي لتفقد الأقباط المصريين والاطمئنان على أحوالهم في بلدهم الثاني.

وأضاف في اتصال هاتفي للوكالة الروسية أنه استمع إلى العديد من المواطنين الأقباط، بشأن القضايا الخاصة بهم.

وذكرت الوكالة أن المسؤول الكنسي البارز لم يدل بمزيد من التفاصيل فيما يخص ما نشرته بوابة "أخبار اليوم" حول تأكيده "إقامة أول قداس إلهي في السعودية".

وكانت الكنيسة المصرية قد أعلنت أن الأنبا "مرقس" مطران شبرا الخيمة، زار المملكة العربية السعودية وكان في استقباله بالعاصمة الرياض الدكتور "محمد العيسى" الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، كما حضر اللقاء وفد من السفارة المصرية بالسعودية.

وأوضحت الكنيسة أن زيارة مطران شبرا الخيمة تأتي بعد زيارة ولي العهد السعودي الأمير" محمد بن سلمان" للبابا "تواضروس الثاني" بالكاتدرائية المرقسية بالقاهرة في مارس/آذار الماضي.

وكانت صحيفة "إيكونوميست" البريطانية، نقلت عن مستشار في الديوان الملكي (لم تسمه)، قوله إن "مدينة نيوم هى أحد الأماكن المحتملة لافتتاح كنيسة، وذلك أقصى شمال غربي السعودية".

وتأتي الزيارة بعد أيام من كشف رئيس وفد المسيحيين الإنجيليين "جويل روزنبرغ"، الذي التقى ولي العهد السعودي "محمد بن سلمان"، أن الأخير طلب من علماء السعودية أن يشيعوا أن المقصود بكلمة "جزيرة العرب" بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم هي "مكة" و"المدينة" فقط، الأمر الذي يمهد لبناء كنائس في السعودية.

وذكر "روزنبرغ" فى مقابلة تلفزيونية أجراها مع قناة "i24NEWS" العبرية النسخة الإنجليزية، فى وقت سابق، الشهر الماضي، عن ولي العهد قوله: "لقد طلبت من علماء المسلمين لدي أن يشيعوا سؤال: ما هي الجزيرة العربية؟ هل هي مكة والمدينة فقط؟ وفي هذه الحالة قد نتمكن تدريجيا من السماح ببناء كنائس بشكل أوسع".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات