الثلاثاء 4 ديسمبر 2018 03:12 ص

قالت اللجنة القطرية العليا للمشاريع والإرث، إن أعمال البناء لمنشآت مونديال قطر 2022 تسير بشكل طبيعي كما هو مخطط لها، مؤكدة أنه سيتم تسليم جميع منشآت المونديال عام 2020.

وأكد "ناصر الخاطر" مساعد الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، خلال حديثه لبرنامج "رياضة" على تليفزيون قطر، أن "التحضيرات لمونديال 2022 تسير بأفضل صورة ممكنة".

وقال: "لقد سلمنا أول ملاعب كأس العالم وهو إستاد خليفة الدولي، وسيتم تسليم إستاد الوكرة نهاية الربع الأول من 2019، وكذلك إستاد البيت في الخور اقترب من الانتهاء ونحن ملتزمون بالجدول الزمني المحدد، وقبل موعد انطلاق كأس العالم ستكون جميع الملاعب وملاعب التدريب جاهزة".

وأشار إلى أن "كل دولة لها مميزات خاصة في ملاعبها، وفي قطر تتميز الملاعب بالتكنولوجيا وتقديم خدمات غير مسبوقة للجماهير".

وأضاف: "لقد حرصنا على أن تكون تصاميم الملاعب تعكس ثقافتنا وتراثنا"، وأضاف: "إستاد راس أبوعبود، سيتم تفكيكه بنسبة 100% بعد البطولة، وسيتم استغلال ما يزيد على 900 حاوية، كما سيتم تفكيك 170 ألف مقعد لنقلها إلى دول أخرى بالتنسيق مع الفيفا".

وأكد: "قرب الملاعب يمنحنا أمورا إيجابية خاصة عندما تكون هناك مباراة كبيرة ذات جماهيرية واسعة فإن لدينا الفرصة لتوزيع الملعب".

وأضاف: "توزيع الملاعب سيتم بعد إجراء القرعة النهائية التي تجري تقريبا خلال فترة من سنة إلى 6 أشهر، وقرعة المونديال من المتوقع أن تكون في مارس (آذار) 2022". 

وردا على تساؤل حول إمكانية إدخال مدن مجاورة في التنظيم، قال: "الدراسة تشمل كل الاحتمالات ومنها إمكانية استضافة مدن ثانية لأن الفيفا يبحث جاهزية المدن والملاعب وأماكن التدريب".

وأردف: "نحن لا نستطيع الحديث عن أي شيء الآن لحين الانتهاء من الدراسة". 

وكشف عن الوصول إلى الجاهزية المطلوبة خلال عامين، وقال: "سنكون جاهزين وسنسلم كل المنشآت في 2020"، مشيرا إلى أن الفيفا أبدى انبهاره بسرعة إنجاز العمل. 

وعن تأثير الحصار الذي فرض على قطر على سير العمل، قال: "كانت لدينا خطط بديلة من البداية وقد نجحنا في تنويع المصادر، وأصبح لدينا موردون من جميع أنحاء العالم، بل وجدنا في بعض الأحيان جودة أعلى بسعر أرخص ولم نتأثر بالحصار سواء فيما يتعلق بالجدول الزمني أو غيره". 

وفازت قطر، عام 2010، بحق استضافة مونديال 2022، كأول دولة بمنطقة الشرق الأوسط، وتقام البطولة بين 21 نوفمبر/تشرين الثاني و18 ديسمبر/كانون الأول.