الأحد 23 ديسمبر 2018 08:12 ص

رغم مرور ما يزيد عن 6 أشهر على واقعة تسبب المدافع الإسباني "سيرجيو راموس" في إصابة النجم المصري "محمد صلاح"، خلال نهائي دوري أبطال أوروبا "تشامبيونزليغ" 2017-2018، بين ناديي ريال مدريد وليفربول، إلا أن عشاق الفرعون الشاب من العرب والأجانب ما يزالون يتذكرونها ويصبون غضبهم على قائد المرينغي.

وتعرض "راموس" لصافرات الاستهجان كل مرة يلمس فيها الكرة من جماهير ملعب "مدينة زايد الرياضية"، الذي احتضن نهائي كأس العالم للأندية 2018 بين العين الإماراتي وريال مدريد الإسباني، مساء السبت.

وتم تفسير الأمر بأن هذه الصافرات كانت ردا على ما فعله "راموس" مع "صلاح" في نهائي دوري أبطال أوروبا بالنسخة الماضية، بعد تدخله العنيف عليه، وتعرض نجم ليفربول الإنجليزي لإصابة قوية في كتفه.

كما أن المصري "حسين الشحات" نجم العين بعث برسالة قبل المباراة إلى مواطنه "صلاح" في تغريدة على موقع "تويتر"، قال فيها: "حبيب قلبي أبو مكة.. وان شاء الله حقك راجع يا كبير"، في إشارة إلى عزمه الانتقام من "راموس" والفوز عليه.

ومن جانبه، أعرب "راموس" عن غضبه من صافرات الاستهجان، وصرح لصحيفة "ماركا" الإسبانية، قائلا: "صافرات الاستهجان لا يمكن تفسيرها، تعرضت لهذا، ولكنني أعتقد بأنهم عليهم احترام شخصيات ورموز كرة القدم بشكل عام".

ونجح ريال مدريد في الفوز على العين، بنتيجة 4-1، والتتويج بكأس العالم للأندية للمرة الثالثة تواليا والرابعة في تاريخه، ليصبح النادي الأكثر تتويجا بالبطولة، متفوقا بفارق لقب وحيد عن غريمه اللدود برشلونة.

المصدر | الخليج الجديد