الأربعاء 26 ديسمبر 2018 05:12 ص

قال المتحدث باسم الرئاسة التركية "إبراهيم قالن" إن النظام السوري يعلم أنه سيتم "هدم الدنيا فوق رأسه" في حال فكر في مهاجمة القوات التركية الموجودة في نقاط المراقبة بمنطقة "خفض التصعيد" التابعة لمحافظة إدلب السورية بموجب تفاهمات "أستانة" مع روسيا وإيران.

وأضاف "قالن"، خلال مؤتمر صحفي: "نحمد الله تعالى لم يحدث حتى الآن أي هجوم أو اعتداء ونرغب في استمرار هذا الوضع على ما هو عليه من الأمن والاستقرار. ونتخذ كافة التدابير من أجل ذلك".

ووجّه أحد الصحفيين للمتحدث سؤالًا مفاده: "أنتم أدليتم بتصريحات حول تواجد الجيش التركي في إدلب ووزير الخارجية الروسي قال إن اتفاقًا تم مع الحكومة السورية بشأن ذلك. كيف تقيّم هذا الأمر؟".

وأجاب متحدث الرئاسة التركية قائلًا: "في الحقيقة نحن اتفقنا بهذا الخصوص مع روسيا وإيران، أي أن الدول الثلاث الضامنة توصلت لاتفاق في هذا الإطار. هم الآن يعلنون أنه تم إكمال المفاوضات التي كانوا يجرونها مع النظام السوري، في المنطقة 12 نقطة مراقبة ويتم توفير كافة الإمكانيات لجنودنا من حيث الدعم بكافة أنواعه".

وتابع: "هم يعرفون (قوات النظام) أننا سنهدم الدنيا فوق رؤوسهم في حال قيامهم بأي اعتداء علينا".

وفي وقت سابق، عزز الجيش التركي من وحداته قرب الحدود مع سوريا، جنوبي البلاد؛ استعدادا لعملية شرق الفرات العسكرية التي أعلن الرئيس "رجب طيب أردوغان" أنها ستبدأ خلال أيام، قبل أن يعلن تأجيلها إلى ما بعد الانسحاب الأمريكي من سوريا.

المصدر | الخليج الجديد + ترك برس