الأربعاء 26 ديسمبر 2018 11:12 ص

أثارت تصريحات للكاتب والسياسي الكويتي "أحمد الجارالله" غضب السودانيين، بعد انتقاده المظاهرات الشعبية ووصفه للشعب السوداني بأنه "كسول لا يحب العمل".

وهاجم "الجارالله" المتظاهرين في السودان، داعما موقف الرئيس "عمر البشير" بقوله: "البشير صريح مع شعبه حذرهم من الذين يستغلون الضائقة المالية للتخريب".

وتابع: "ضائقة مالية مع أن أرضها ذهب لكن شعبها  يركن دائما إلى الراحة والسوداني لا يعمل كما يجب، لكنه خارج السودان نشط وملتزم في عمله".

وأضاف: "البشير لم يضحك على شعبه فالسودان في ضائقة والكلام المنمق ما يفيد والسياسي هناك انتهازي".

 

 

وزعم "الجارالله" أن "كل الثورات العربية والحراك العنيف، الذي أدى إلى إسقاط أنظمة قائمة، كثيرا ما يترك فراغا سياسيا حيث يتكاثر الحالمون بتولي السلطة من السلطة التي سقطت والأمثلة كثيرة".

ومضى بالقول: "السودان يواجه نفس المسار وإذا ما سقط البشير فسيعيش السودان حربا أهلية مؤلمة لا نعرف خلالها من سيحكم السودان".

ومنذ أسبوع، تشهد مدن سودانية تظاهرات توسعت الخميس، ما أسفر عن مقتل 8 أشخاص بحسب السلطات، فيما قالت المعارضة إن عدد القتلى بلغ 22 شخصا.

ويعاني السودان أزمات في الخبز والطحين والوقود وغاز الطهي، نتيجة ارتفاع سعر الدولار مقابل الجنيه في الأسواق الموازية (غير الرسمية)، إلى أرقام قياسية تجاوزت أحيانا 60 جنيها مقابل الدولار الواحد.