أصدرت محكمة جنايات القاهرة، حكما بحبس القيادي الإخواني "محمد البلتاجي"، سنتين بتهمة إهانة المحكمة بعد قيامه بالضحك بسخرية.

وتعود واقعة ضحك "البلتاجي" إلى جلسة 7 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، أثناء سماع أقوال وزير الداخلية المصري الأسبق اللواء "حبيب العادلي"، بقضية "اقتحام الحدود".

وكانت المحكمة لاحظت خلال سماع أقوال "العادلي" في قضية "اقتحام الحدود الشرقية" أن "البلتاجي"، قد ضحك بسخرية إثر قرار المحكمة بمنعه من الاسترسال في توجيه الأسئلة للشاهد (العادلي).

واعتبرت المحكمة أن هذه الضحكة تمثل ازدراء لها، ووجهت له تهمة إهانة المحكمة وطالبت النيابة بتوقيع أقصى عقوبة عليه.

وشهدت محكمة جنايات القاهرة، الأربعاء، مواجهة ساخنة بين الرئيس المصري المخلوع "حسني مبارك"، والقيادي الإخواني "محمد البلتاجي"، خلال نظر القضية المعروفة إعلاميا بـ"اقتحام السجون".

وسمحت هيئة المحكمة، لـ"البلتاجي" الذي يحاكم في القضية، بتوجيه أسئلة لـ"مبارك"، الذي حضر للإدلاء بشهادته.

وسأل "البلتاجي" مخاطبا "مبارك": "ما قولك بعد رواية الأحداث في وقوع اعتداء أجنبي مسلح بعد وقوع ثورة 25 يناير المباركة، في الوقت الذي قال فيه قائد الجيش الميداني الثاني بأنه نفى التسلل؟"، فأجاب بأنه ليس له علاقة بالشهادة.

وتساءل "البلتاجي" ثانيا: "تحدثت عن غضب الشارع وأنك وضعت حلولا وأسبابا ولم تشر من قريب أو بعيد إلى حدوث مؤامرة من قبل ذلك، فلمَ هذا التناقض؟".

وأجاب "مبارك" بأن "مصر كلها تعلم بالمؤامرة والمخطط، وأنه أرسل لجنة للتشاور مع المتظاهرين ومعرفة مطالبهم، ولكن لم تكن لهم مطالب، فعلم بأنها مناورة ومؤامرة"، على حد قوله.

وعلق "البلتاجي" على إجابات الرئيس المخلوع، بالقول: "هل توافق في أن أدعو اللهم من كان كاذبا في ذلك اليوم خذ بصره واعمِه؟".

وهذه المرة الأولى، التي يواجه فيها "مبارك"، وجها لوجه، مع قيادات جماعة "الإخوان"، والرئيس الأسبق "محمد مرسي" أول رئيس مدني منتخب في تاريخ البلاد، الذي انقلب عليه الجيش المصري في 3 يوليو/تموز 2013، بقيادة وزير الدفاع حينها "عبدالفتاح السيسي".

ويحاكم "مرسي" و"البلتاجي" في قضية "اقتحام السجون"، إضافة إلى 27 من قيادات جماعة "الإخوان المسلمون"، الذين صدرت بحقهم أحكاما تراوحت بين الإعدام والسجن المشدد، لكن محكمة النقض قضت في نوفمبر/تشرين الثاني 2016 بإعادة محاكمتهم من جديد أمام دائرة قضائية مختلفة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات