الأحد 30 ديسمبر 2018 03:12 ص

قال "عبدالرزاق مقري"، رئيس حركة مجتمع السلم المحسوبة على التيار الإخواني في الجزائر، إن "عهد الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة انتهى".

وأضاف "مقري" في منشور له عبر صفحته على موقع "فيسبوك"، اليوم الأحد: "العهد البوتفليقي انتهى، مهما تكن الخيارات فهو في رمقه الأخير ولكن.. الفاسدون والعلمانيون المتشددون والانتهازيون والمتعطشون للسلطة يريدون أن يرثوه ولو على حساب الجزائر والجزائريين".

وتابع "مقري": "السذج والمتأزمون والمزايدون والمتنطعون والانتقاميون يريدون إنهاءه (عهد بوتفليقة) ضد أنفسهم وضد بلدهم وهم لا يعلمون أو يكابرون".

كما لفت إلى أن "الوطنيين الصادقين الواعين يريدون إنهاءه لصالح الوطن والمواطن ولو على حساب أنفسهم وركوب المخاطر وهم يدركون".

 

 

 

ويدور جدل حاد في الجزائر حول ما إذا كانت الانتخابات الرئاسي المقررة في أبريل/نيسان المقبل ستقام في موعدها، أم أنها ستؤجل، فاتحة المجال أمام تمديد عهدة الرئيس "بوتفليقة" الذي يجهل حتى الآن موقفه من الترشح لولاية خامسة أم لا.