الخميس 3 يناير 2019 10:01 ص

دعا الاتحاد العمالي العام في لبنان إلى إضراب عام غد الجمعة، للمطالبة بإتمام تشكيل الحكومة اللبنانية المتعثرة منذ نحو 8 أشهر.

وقال رئيس الاتحاد العمالي العام "بشارة الأسمر"، عقب اجتماع موسع في مقر الاتحاد، الأربعاء، إن "الدعوة إلى الإضراب تأتي لإطلاق صرخة بعنوان تشكيل حكومة لإنقاذ الشعب اللبناني".

ولم يتمكن الساسة اللبنانيون من الاتفاق على حكومة جديدة، منذ انتخابات أجريت في مايو/أيار الماضي، حيث تختلف مواقف الفرقاء السياسيين بشأن توزيع الحقائب الوزارية، ما يزيد اقتصاد البلاد اضطرابا.

وأشار "الأسمر" إلى أن الاجتماع ضم هيئة التنسيق النقابية وروابط المعلمين والإدارة العامة والمجتمع المدني وحزب 7؛ لإطلاق صرخة بعنوان تشكيل حكومة لإنقاذ الشعب اللبناني، بحسب وكالة الأنباء الألمانية "د.ب.أ".

وشدد على أن "هذا الإضراب ليس موجهاً ضد أحد وهو ليس مع أحد، بل إنه تحميل المسؤولية للجميع ومن ساهم في تأخير تشكيل الحكومة".

وتابع: "هذه الدعوة إلى الإضراب العام هي تعبير عن نبض الناس وشكوى المجتمع المدني الذي لا يجد سلطة تنفيذية يتوجه إليها بمطالبه الاجتماعية والمعيشية، فإن تشكيل الحكومة يجب ألا يكون مطلباً نقابياً أو شعبياً بل هو واجب دستوري لاستكمال تكوين السلطة، وتأليف الحكومة ليس الحل بل البداية والطريق الصحيح لمعالجة مشاكل الناس العالقة منذ زمن".

وتتزامن دعوة الإضراب مع تصريحات مسؤول بارز في "حزب الله" اللبناني بأن الحزب يتوقع "حلا قريبا" للأزمة، قائلا إن هذا الحل يأت في إطار "عيدية الأعياد".

وكان رئيس الوزراء المكلف "سعد الحريري" قد أطلق، الأحد، تصريحا مشابها حين قال إنه لا زال يعتقد أن الحكومة ستخرج للنور في أوائل العام الجديد الذي بدأ بالفعل قبل 3 أيام.

ويثير غياب الحكومة المخاوف، خاصة لأن لبنان يواجه مشاكل اقتصادية هيكلية، بالإضافة إلى انعدام الاستقرار في المنطقة.

ويشهد لبنان ثالث أعلى نسبة للدين العام إلى الناتج المحلي الإجمالي في العالم.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات