الاثنين 7 يناير 2019 06:01 ص

قالت القناة العاشرة الإسرائيلية إن "آفي غباي" رئيس حزب "العمل" الإسرائيلي، زار أبوظبي سرا في الثاني من ديسمبر/شهر كانون الأول 2018 واجتمع مع مسؤولين كبار في حكومة الإمارات.

وبحسب القناة، اجتمع "غباي" في أبوظبي مع 3 مسؤولين كبار في الحكومة بمستوى وزراء وأكثر من ذلك، وتناولت محادثاته الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، وخطة الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" لعملية السلام، وموقفه من مبادرة السلام العربية، إضافة إلى التهديد الإيراني والوضع السياسي في (إسرائيل).

وأشارت القناة إلى أنه وخلال مكوث "غباي" في أبوظبي، حظي بحماية أجهزة الأمن المحلية، لافتة إلى أنه عاد إلى (إسرائيل) في الرابع من الشهر ذاته، وأنه بعد ذلك أبلغ فورا رئيس الموساد "يوسي كوهين" بمحتوى محادثاته مع المسؤولين الإماراتيين الكبار.

وأوضحت أن سفر "غباي" السري إلى أبوظبي كان جزءا من سلسلة اجتماعات سياسية عقدها في أواخر العام 2018 مع مسؤولين كبار في العالم العربي، وتمّ الإعلان عن بعضها فقط، حيث اجتمع في عمان مع العاهل الأردني، وكذلك مع عدد من مستشارين كبار للرئيس الفلسطيني "محمود عباس".

ووصل "غباي" إلى أبوظبي في رحلة تجارية عبر العاصمة الأردنية عمان برفقة الصحفي الإسرائيلي السابق "أنريكا تسيمرمن"، الذي يتنافس في الانتخابات التمهيدية على لائحة حزب "العمل" للكنيست، وقد شارك في الاتصالات تمهيدا لهذه الزيارة، التي نظمها وسيط مغربي مقرب من مسؤولين كبار في الإمارات، واستطاع تحصيل دعوة رسمية للزيارة.

وهذا الوسيط هو نفسه الذي نظم في السابق عدة اجتماعات بين "غباي" ومسؤولين كبار في العالم العربي.

ووصل "غباي" إلى أبوظبي في رحلة تجارية عبر العاصمة الأردنية عمان برفقة الصحفي الإسرائيلي السابق "أنريكا تسيمرمن"، الذي يتنافس في الانتخابات التمهيدية على لائحة حزب العمل للكنيست، وقد شارك في الاتصالات تمهيدا لهذه الزيارة، التي نظمها وسيط مغربي مقرب من مسؤولين كبار في الإمارات، واستطاع تحصيل دعوة رسمية للزيارة.

المصدر | الخليج الجديد